تركي يبتكر هاتف شبح لا يُرى إلا بنظارة صاحبه

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 27.06.2016 15:19
آخر تحديث في 27.06.2016 15:21
تركي يبتكر هاتف شبح لا يُرى إلا بنظارة صاحبه

إذا كنت من مدمني الهاتف النقال ولا تتركه من يدك حتى في المواصلات العامة، كما تفعل نسبة كبيرة من الناس، فأنت لا تعلم أبداً أي عين قد تتلصص على شاشتك، عن قصد أو غير قصد.

ولكن، ربما بات بوسعك الآن استخدام هاتفك بكل خصوصية.

فقد ابتكر مخترع تركي هاتفاً ذكياً وصفه "بالشبح"، إذ يستحيل رؤية شاشته أو محتواه إلا عن طريق نظارة صاحب الهاتف نفسه، كأحدث وسيلة لمكافحة المتطفلين الذين يسترقون النظر إلى شاشات أجهزة الآخرين.

جاءت هذه الفكرة للمصمم التركي جلال جوغر (Celal Göger) من ديار بكر في تركيا، أثناء تنقله في وسائل المواصلات العامة المكتظة، وشعوره بأن هناك غرباء ينظرون إلى هاتفه أثناء كتابته رسالة مثلاً، لذا قرر ابتكار طريقة يخفي بها شاشة هاتفه عن عيون الآخرين.

وعلى الرغم من أن جوغر نشأ وترعرع في قرية صغيرة تفتقر إلى الكهرباء، إلا أنه استطاع فتح ورشة صغيرة تحتض ابتكاراته التكنولوجية. يقول جوجر: "أعتقد أني ولدت في المكان الخطأ في الزمان الخطأ (...) فلو أني ولدت في انكلترا لكنت حصلت ربما على دعم أكثر للمضي في هذا المشروع قدماً". وقد تمكن في غضون أربعة أشهر من إنتاج أول هاتف "شبح".

وتكمن فكرة الهاتف الشبح في استخدام شاشة خاصة مدمج بها شريحة تجعل الشاشة تبدو بيضاء للناظرين سوى لصاحبها الذي يرتدي نظارة ذكية مدمج بها شريحة ثانية مرتبطة بالهاتف، تتيح له وله فقط رؤية محتواه وتصفحه بكل خصوصية، أما بالنسبة للمحيطين به فالشاشة بيضاء.

ويشير جوغر إلى أن الهاتف سيتضمن مفتاحاً يتيح للمستخدم تنشيط أو تعطيل هذه الميزة حسب الرغبة. ويأمل المبتكر في العثور على تمويل لاستكمال مشروعه وبدء انتاجه على نطاق واسع.

ولم يفصح جوغر عن تفاصيل أكثر فيما يتعلق بتركيب الهاتف وكيفية عمله؛ كما لم يتضح بعد موعد الانتهاء أو تكلفته.