سامي يوسف: أريد الوقوف بالأغاني في وجه فقدان الذاكرة الثقافية

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 15.07.2016 16:01
سامي يوسف: أريد الوقوف بالأغاني في وجه فقدان الذاكرة الثقافية


قال المغني والمنشد العالمي، سامي يوسف، إنه يرغب عبر أغانيه الوقوف في مواجهة فقدان الذاكرة الثقافية الذي يعاني منه الناس بسبب المشاكل العالمية.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها يوسف، اليوم الجمعة، في مدينة اسطنبول، خلال اجتماع تعريفي بألبومه الجديد "بركة" الذي يطلقه من تركيا.

وقال يوسف إنه أراد في ألبومه السابق (أغاني الطريق) "الرد على العنف والتطرف بالدعوة إلى العودة للوسطية والتوازن"، ويرغب في أن يصبح ألبوم "بركة" علاجاً لما وصفه بـ "حالة الجنون" في أوروبا.

وأضاف: "إننا نكتشف هويتنا وأفكارنا؛ لقد شعرت أن علي في هذا الألبوم العودة لزيارة موسيقى من سبقونا إلى الوسطية. وهذا الألبوم هو احتفاء بتراث موسيقي يعود تاريخه إلى أكثر من ألف عام".

وأشار يوسف إلى احتواء ألبومه الجديد على أغاني مأخوذة من أشعار يونس إمره (شاعر ومتصوف تركي من القرن الـ 14) والسلطان العثماني مراد الثالث (القرن السادس عشر).

وأعرب المنشد العالمي عن اعتقاده بأن الأغاني التركية التي تضمنها ألبومه كتبها "أناس عارفون يحبون الله كثيرًا". معتبرًا أن الصوفية تحمل جانبًا يتعمق بشكل كبير داخل النفس البشرية، وأنها جانب هام من الإسلام.

ويلتقي سامي يوسف مع جمهوره في حفل يقام الأحد المقبل، في مدينة ألانيا بولاية أنطاليا، على البحر المتوسط جنوبي تركيا.