عسكري تركي يتغيب عن زفافه ليلتحق بوحدته في مواجهة الانقلاب

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 25.07.2016 10:07
آخر تحديث في 25.07.2016 10:08
عسكري تركي يتغيب عن زفافه ليلتحق بوحدته في مواجهة الانقلاب

شهدت مدينة "بارطن" شمالي تركيا، أمس الأحد، حفل زفاف بغياب أحد العروسين إذ اضطر الرقيب أول "زكي غون أصلان" إلى الالتحاق بوحدته في الجيش، في اليوم التالي من محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها البلاد منتصف يوليو/ تموز الجاري.

أصلان وخطيبته شكران كانا قد حددا يوم 24 يوليو/تموز الحالي موعداً للزفاف خلال فترة خدمته في ولاية ماردين (جنوب) ووزعوا بطاقات الدعوة بعد إتمام الاستعدات للحفل وحصوله على إجازة زواج، لكنه دعي إلى الالتحاق بوحدته مجدداً في ولاية "تونج إيلي"(شرق) في 16 يوليو/ تموز الحالي إثر محاولة الانقلاب.

وإثر ذلك قررت عائلتا العروسين إقامة حفل الزفاف في موعده المقرر رغم عدم تمكن أصلان من الحضور، واكتفت العروس برفع صورة العريس لدى نزولها من سيارة الزفاف، ثم انتقلت إلى مكان الحفل لتقطع قالب الحلوى، وسط صديقاتها اللواتي عملن جاهدات لرفع معنوياتها.

أسين أطوكَرَن والدة العريس، قالت خلال حديثها للأناضول، إن "فرحة العرس لم تكتمل بسبب غياب ابنها"، مضيفة "منذ أسابيع ونحن نعد لحفل الزفاف هذا، وزعنا بطاقات الدعوة التي لباها عدد من أقاربنا خارج البلاد، لكن ابني اُستدعي إلى وحدته عقب محاولة الانقلاب، واضطررنا إلى إقامة الحفل دونه".

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة اسطنبول، في وقت متأخر، من مساء الجمعة (15 يوليو/تموز)، محاولة انقلابية فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع لمنظمة "فتح الله غولن" (الكيان الموازي) الإرهابية حاولوا خلالها إغلاق الجسرين اللذين يربطان الشطرين الأوروبي والآسيوي من مدينة اسطنبول (شمال غرب)، والسيطرة على مديرية الأمن فيها وبعض المؤسسات الإعلامية الرسمية والخاصة.