اليونسكو تدرج 10 مواقع تركية جديدة إلى قائمة التراث العالمي

وكالة الأناضول للأنباء
أدرنة
نشر في 08.09.2016 17:17
آخر تحديث في 08.09.2016 17:38
اليونسكو تدرج 10 مواقع تركية جديدة إلى قائمة التراث العالمي

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو)، اليوم الخميس، إدراج 10 مواقع تركية جديدة على قائمة التراث العالمي المؤقتة.

هذا الإعلان يرفع عدد الآثار التركية الثقافية والطبيعية المدرجة على قائمة المنظمة الدولية إلى 70 موقعًا، لتحتل تركيا المرتبة الأولى بالقائمة على مستوى العالم.

وأدرجت اليونسكو على القائمة، اليوم، مجمع السلطان العثماني "بيازيد الثاني" في ولاية أدرنة (شمال غرب)، وقلعة بودروم في ولاية موغلا (غرب)، ومسجد "سفري حصار" الكبير في ولاية أسكي شهير (غرب)، ومسجد "حاجي بايرام" والساحات التارخية الموجودة حوله بالعاصمة أنقرة.

كما أحتوت القائمة في نسختها الجديدة على مجمع "نور عثمانية" الديني في مدينة إسطنبول، وجسر "مالابادي" في ولاي ديار بكر (جنوب شرق)، وقلعة "وان" بالولاية التي تحمل اسمها (غرب)، ومدينة "كبيارا" التاريخية في ولاية بوردور (غرب)، ومئذنة "يولي" في ولاية أنطاليا (جنوب)، وأخيرا "جنة طيور دلتا نهر قزيلأرمك" في ولاية سامسون (شمال).

وفي حديث للأناضول قال "أوجال أوغوز" رئيس لجنة اليونسكو الوطنية في تركيا، "قررت اليونسكو إدراج المواقع التركية العشرة في أبريل/ نيسان الماضي، وأعلنت ذلك اليوم"، مشيرا أن هذا الإعلان أفسح الطريق أمام بلاده للتربع على القائمة كأكثر دولة لها آثار طبيعية وثقافية فيها.

واعتبر أوغوز إعلان اليونسكو، "خطوة مبهجة ومهمة جدا"،مضيفًا "بدون إدراج مواقعنا على القائمة المؤقتة، لن نتمكن من اقتراحها للإضافة إلى القائمة الدائمة".

وأكد أوغوز أن هذا الإعلان سيؤثر بشكل إيجابي على الحركة السياحية وزيادة إقبال الزائرين الأجانب إلى تركيا، لاسيما إلى المواقع المذكورة.

وإدراج اليونسكو لمواقع ثقافية أو طبيعية على قوائمها الدائمة والمؤقتة، يعني أن هذه المواقع تحمل صفات وقيم كونية عليا، وتتميز بخصائص فريدة ليست موجودة في أماكن أخرى، ما يدفع كثيرون حول العالم إلى الإقبال على زيارة ورؤية هذه الآثار عن قرب.