استطلاع: الأتراك أكثر شعوب العالم رغبة في تغيير "ديكور" المنازل

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 17.09.2016 12:34
آخر تحديث في 17.09.2016 13:18
استطلاع: الأتراك أكثر شعوب العالم رغبة في تغيير ديكور المنازل

أظهر استطلاع للرأي أجرته مؤسسة "جي أف كي- GFK" للأبحاث (دولية مقرها ألمانيا)، أن الشعب التركي هو الأكثر اهتمامًا بتغيير الديكورات الداخلية للمنازل، مقارنة مع بقية شعوب العالم، فيما حل الروس ثانياً.

وبحسب نتائج الاستطلاع الذي شارك فيه 25 ألف شخص من 22 دولة مختلفة، فإن 56% من الأتراك يرغبون في تغيير ديكور منزلهم الداخلي، وهي أعلى نسبة من بين المشاركين، تبعهم الروس بنسبة 55%.

كما أظهر الاستطلاع، الذي أجرته المؤسسة عبر شبكة الإنترنت، أن 39% من إجمالي عدد المشاركين يرغبون بتغيير الديكور الداخلي لمنازلهم، و38% منهم يفضّلون تغيير المنزل، فيما يفضل 35% تغيير الأثاث.

ووفقًا لنتائح الاستطلاع، فإن 62% من النساء التركيات يرغبن في تغيير ديكور المنازل، مقابل 52% من الرجال.

وفيما يتعلق برؤية النساء، فإن 43% من المشاركات في الاستطلاع يرغبن في تغيير الديكور الداخلي لمنازلهن، و40% بتغيير الأثاث، مقابل 39% يرجحن الانتقال إلى منزل آخر، في حين يفضل 35% من الرجال بتغيير الأجهزة المنزلية والديكور الداخلي.

وبخصوص إجراء تغييرات في حجم المنازل وسعتها، أظهرت نتائج الاستطلاع أن سكان هونغ كونغ هو الأكثر رغبة في ذلك بنسبة 50%، يليهم الروس والأرجنتينيون بنسبة 49%.

وحلّ الروس في المرتبة الأولى من بين الشعوب الأكثر رغبة في تغيير أثاث المنازل بنسبة 54%، تلاهم الأتراك في المرتبة الثانية بنسبة 49%، كما حل الشعب الروسي في المرتبة الأولى من حيث تغيير الأجهزة المنزلية بنسبة 45%، تبعه الشعب الصيني بنسبة 40%.

أمّا الشعوب الأكثر رغبة بإجراء التغييرات في حدائق المنازل، فإن شعب المكسيك تصدّر قائمة هذا التصنيف بنسبة 43%، تلاه الشعب الأسترالي بنسبة 38%.