بعثة علمية تركية تكتشف جزيرة جديدة في القطب الجنوبي

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
نشر في 24.03.2017 17:32
آخر تحديث في 24.03.2017 17:59
بعثة علمية تركية تكتشف جزيرة جديدة في القطب الجنوبي

قالت بورجو أوزسوي، رئيسة بعثة الفريق التركي إلى القطب الجنوبي (أنتاركتيكا)، إنّ فريقها اكتشف جزيرة على شكل حرف "U" بالقرب من جزيرة بيير، لم تظهر في الخرائط الملاحية والصور الملتقطة عبر الأقمار الصناعية.

وقالت أوزسوي الملكفة بإجراء دراسة حول تأسيس قاعدة للبحوث العلمية، الرحلة التي قام بها فريقها المكوّن من 9 أشخاص إلى القطب الجنوبي مؤخراً.

وأوضحت أوزسوي أنّ فريقها التابع لمركز البحوث والتطبيق للدراسات القطبية بجامعة إسطنبول التقنية، يتابع أبحاثه في القطب الجنوبي على متن باخرة تمّ استئجارها.

وأكّدت أوزسوي أنّ الفريق واجه العديد من المصاعب منذ اللحظة الأولى من وصوله إلى القطب، وأنّ سوء الأحوال الجوية وانخفاض درجات الحرارة كانا من أبرز تلك الصعوبات.

وفي هذا السياق قالت أوزسوي: "عندما تكون درجات الحرارة عند معدل 2، كنا نشعر وكأنها تحت الصفر بخمس درجات، وأُجبرنا على إرساء السفينة في أغلب الأوقات خلال تجولاتنا لإجراء دراسة في الأماكن المخطط لها مسبقاً، وذلك بسبب شدة الرياح".

وأردفت أوزسوي: "عندما تهدأ الرياح يقوم الفريق بارتداء الملابس الواقية الخاصة، والقفازات الثلجية، ولإجراء أبحاث عبر قوارب الزودياك، مستخدمين في ذلك أجهزة مسح الأرض".

وأضافت أوزسوي أنّ الفريق زار مقر قاعدة كارليني الأرجنتيني للأبحاث القطبية، وأجرى جولة في مخبر القاعدة والمركز الصحي التابع لها، ومن ثمّ توجّهوا إلى قاعدة ريسوباترون التشيلية.

واستطردت أوزسوي قائلةً: "قاعدة ريسوباترون التشيلية لا تقوم بفعاليات مستمرة، فعندما وصلنا إلى القاعدة، كانت قد أُغلقت حديثاً، ولم نجد أحداً هناك غير الفقميات التي حدّت من قدرتنا على الحركة، وقمنا بالتقاط صور في أطراف القاعدة، وقام 3 من أعضاء الفريق بالغوص الحر".

وعقب الانتهاء من زيارة مقر القاعدة التشيلية، قالت أوزسوي: "توجهنا عبر السفينة نحو دائرة القطب الجنوبي، وفي الطريق إلى هناك، توقفنا في جزيرة برايدي وحصلنا على نماذج من التربة والطحالب من الأجزاء السفلية للأنهار الجليدية، وهذه النماذج ستساعدنا في الحصول على معطيات هامة تخدم أبحاثنا".

وأوضحت أوزسوي أنّ رحلة الوصول إلى دائرة القطب الجنوبي استغرقت 4 أيام، وواجه الفريق خلالها مصاعب عدّة، وخلال الرحلة حصل الفريق على عيّنات من الرواسب والتقط العديد من الصور التي ستسخدم في الأبحاث.

وأردفت قائلةً: "عندما عدنا إلى جزيرة بيير، أكملنا أبحاثنا هناك، وتوجه الفريق إلى داخل الجزيرة التي كانت على شكل حرف "U" وأجرينا فيها أبحاثا لمدة 3 ساعات بمساعدة الموجات الصوتية وفوق الصوتية، وقمنا بقياس عمق البحر ورسمنا خريطة تلك المنطقة".

وعن زيارة الفريق التركي إلى مقر قاعدة روثيرا البريطانية في جزيرة هورسيشيو، قالت أوزسوي: "قمنا بزيارة القاعدة البريطانية أيضاً، وصادفنا جبالا جليدية في طريقنا إلى هناك يصل طول الجبل الواحد إلى 1.2 كيلومتر، ولدى وصولنا إلى مقر القاعدة، قمنا بالتجول في داخلها وزرنا مختبر القاعدة ومحطة التقاط صور الأقمار الصناعية، ومكتبتها ومطعمها ومدرج الطائرة الموجود فيها".

وترسل تركيا إلى القارة القطبية الجنوبية، بشكل دوري، علماء لإجراء أبحاث حول الموارد الطبيعية والتغيرات المناخية إضافة إلى إنشاء "قاعدة" في القارة.

ويعد مركز الأبحاث القطبية بجامعة إسطنبول التقنية الذي تم تأسيسه في 2015، الأول والوحيد من نوعه في تركيا.