وفاة عارضة أزياء بسبب سوء الشهية وأمها تلقي بجثتها في البحر

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 06.04.2017 17:04
آخر تحديث في 06.04.2017 22:07
وفاة عارضة أزياء بسبب سوء الشهية وأمها تلقي بجثتها في البحر

في حادثة تفتح ملف إشكالية فقدان الشهية المرضي الذي يسود عالم عارضات الأزياء، لقيت عارضة الأزياء الروسية، كاترينا لاكتينوفا، حتفها بسبب فقدان الشهية.

المثير في الموضوع أن والدة العارضة قامت بوضع جثة ابنتها في حقيبة سفر ثم رمتها في البحر، على الساحل الغربي لإيطاليا.

وقد أوردت الصحافة المحلية أن بعض الصيادين قد عثروا على جثة كاترينا (27 عاماً)، في عرض البحر، في منطقة ريميني، في شمال غرب إيطاليا، حيث تعمل الأم مساعدة ممرضة.

وبعد فتح تحقيق بالموضوع وتشريح الجثة، تم استبعاد فرضية القتل المتعمد إذ تبين أن الفتاة قد توفيت قبل أن يلقى بجثتها بالبحر بعدة أيام، بسبب الجوع الشديد.

وكانت الأم، 48 عاماً، قد عادت إلى روسيا قبل العثور على جثة ابنتها. وقد قالت للسلطات الروسية إنها بقيت تبكي ابنتها عدة أيام وهي في حالة صدمة قبل أن تقرر التخلص منها.

كما استمعت الشرطة الإيطالية إلى إفادة صديق للأم. وتبين أن عارضة الأزياء قد دخلت المشفى سنة 2015 وأنها عاشت آخر أيامها في سريرها وفي الظلام. والأرجح أنها توفيت قبل أسبوع على الأقل من أن توضع في الحقيبة.