غوغل تسرِّح موظفاً قال إن التفاوت بين الجنسين بيولوجي

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 08.08.2017 13:14
آخر تحديث في 08.08.2017 23:07
(رويترز) (رويترز)

قامت شركة غوغل، عملاق الإنترنت، بتسريح موظف بعد أن كتب مذكرة داخلية قال فيها إن التفاوت بين الجنسين في صناعة التكنولوجيا سببه فروق بيولوجية.

وأكد جيمس دامور المهندس الذي كتب المذكرة إقالته قائلا في رسالة أرسلها لرويترز عبر البريد الإلكتروني أمس الاثنين إنه أقيل "لتكريسه الصور النمطية عن الجنسين".

بينما قالت غوغل إنه لا يمكنها الحديث عن حالات فردية للعاملين.

ومما جاء في المذكرة الداخلية للشركة الأسبوع الماضي: "إن الخيارات والمؤهلات بين الرجال والنساء تختلف في جزء منها لأسباب بيولوجية وهذه الفروقات قد تفسر ربما غياب تمثيل مواز للنساء في مجال التكنولوجيا ومناصب المسؤولية".

وتابع المهندس: "لدى النساء انفتاح أكبر موجه نحو المشاعر والجماليات أكثر من الأفكار" ما يعني أنهن "يفضلن وظائف في مجالات اجتماعية وفنية أكثر".

وقد أعاد هذا الكلام إلى الواجهة جدلاً حول ثقافة التمييز بين الرجال والنساء وهيمنة الرجال في عالم الأعمال.

من جانبه، الرئيس التنفيذي لغوغل ساندر بيتشاي قال في رسالة بريد إلكتروني داخلية يوم أمس الاثنين: "في المذكرة انتهاك لأنماط السلوك وتتجاوز الحد بتعزيز صور نمطية للجنسين نعتبرها ضارة في أماكن العمل في شركتنا".

وكتب دانييل براون، نائب رئيس غوغل لشؤون التنوع مذكرة للرد على مذكرة المهندس قال فيها: "نحن في غوغل لسنا من رأي ما جاء في المذكرة ولا نشجعه. لقد عززت افتراضات غير صحيحة