تركيا.. "موزارت الصغير" يرعى أغنامه على أنغام الكمان

وكالة الأناضول للأنباء
موش
نشر في 25.08.2017 23:14
آخر تحديث في 25.08.2017 23:46
الأناضول الأناضول

يرتبط راعي الغنم في أذهان الكثيرين بالعزف على المزمار، إلا أن الفتى الراعي "نسيمي أتيلا" (13 عامًا)، يفضل الكمان والناي والطبل.

يدرس "نسيمي"، في الصف الثامن بمدرسة "تشايلار ياتيلي" الإعدادية، في قضاء "فارتو"، بولاية "موش"، شرقي تركيا، إلا أنه يستغل العطلة الصيفية ليساعد والده في رعي الأغنام.

ويشكل الرعي فرصة للفتى ليمارس هوايته في العزف على الكمان والناي وضرب الطبل، ويجد في زملائه الرعاة جمهورًا لإبداعاته.

يقول نسيمي، إنه يعيش مع والده وشقيقه، ويساعد والده في أعمال المنزل وفي المزرعة والرعي.

ويعود اهتمامه بالموسيقى إلى طفولته المبكرة، وعززه التحاقه بدورة لتعلم العزف على البيانو، خلال إقامته مع أسرته لفترة بمدينة إسطنبول.

ويفضل نسيمي، الموسيقيين الشهيرين "بيتهوفن" و"موزارت"، ويقول إنه يفضل البيانو من بين الآلات الموسيقية، ولكن لا تتاح له الفرصة لعزفه بسبب عدم توافره بالمنطقة التي يقطن فيها.

أما حلمه الذي يتمنى تحقيقه فهو الذهاب إلى معهد للموسيقى ليصبح عازفًا محترفًا.

وأعرب والد نسيمي، إبراهيم أتيلا، عن فخره بابنه، قائلًا إنه طالب مجتهد، وموهوب في الموسيقى، ويحب الكلاسيكية منها، كما يؤلف بنفسه بعض القطع الموسيقية.

أما مدير المدرسة التي يرتادها، أولجاي قره طاش، فقال للأناضول، إن المدرسين يطلقون على نسيمي "موزارت الصغير"، ويشهدون له بالبراعة في العزف والتفوق في الدراسة.