طباخ إسباني يقع في حب المطبخ التركي ويقرر نقله إلى بلاده

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 29.08.2017 17:25
آخر تحديث في 29.08.2017 21:55
طباخ إسباني يقع في حب المطبخ التركي ويقرر نقله إلى بلاده

زار باكو مورالس رئيس الطهاة في أحد أهم المطاعم المصنفة بنجمتين على لائحة ميشلان في إسبانيا، مدينة غازي عينتاب التركية.

ومن المعروف أن نجوم ميشلان لا تهتم كثيراً بتصميم المطعم أو تجهيزاته أو خدماته، بل تعتمد مبدأ ماذا في الطبق.

زار مورالس سابقا مدينة قرطبة المشهورة بأطباقها المميزة، مشيرا إلى عزمه زيارة المدن المدرجة على قائمة شبكة اليونسكو للمدن المبدعة، للتعرف واكتشاف أطباقها.

زيارة مورالس الأخيرة لمدينة غازي عينتاب للتعرف على فن الطهي التقليدي التركي الذي اختارته اليونيسكو كأفضل مطبخ تراثي عام 2015، ونقله وتقديمه في مطعمه في إسبانيا الذي اعتاد أن يقدم فيه أصناف متنوعة من ثقافات مختلفة (إسلامية ومسيحية ويهودية).

وقد أشاد الطاهي بجمال بالمدينة، التي ضمت حضارات مختلفة على امتداد مئات السنين، والذي انعكس على أطباقها الغنية والمتنوعة، التي تم الحفاظ عليها حتى الآن.

وقال: "لا يكفي زيارة المطاعم وتجربة الأطباق المختلفة، فأنا أريد التعرف على ثقافة هذا المكان. الأطباق هنا رائعة، ولا يمكنك إعطاء الطبق الواحد اسما محددا. واليوم شاهدت أحد أهم الطباخين في المدينة وهو يعد طبق يوفولاما Yuvalama (طبق شوربة تقليدي) وكذلك البقلاوة. كما أنني جربت لأول مرة قهوة البطم، ولم أعلم أنها مصنوعة من الفستق الحلبي. أما الأطباق الأخرى التي تعلمتها خلال زيارتي، فمن الممكن أن أقوم ببعض التعديلات عليها، وسأقدمها في مطعمي عندما أعود إلى إسبانيا".

وأفاد رئيس مركز فن الطبخ، دوغان تشيفتشي، بسعادته بزيارة أحد أهم طباخي إسبانيا للمدينة، وقال "صنعنا العديد من الأطباق المحلية سويا هنا، وحان دوره لنقلها وتقديمها هناك".