امرأة الإطفاء الوحيدة في أنقرة تحب عملها وتدعو النساء لاقتحامه

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
امرأة الإطفاء الوحيدة في أنقرة سلطان أكتاش امرأة الإطفاء الوحيدة في أنقرة سلطان أكتاش

دعت امرأة الإطفاء الوحيدة في العاصمة التركية أنقرة، سلطان أكتاش، النساء لعدم التردد عند اختيار ممارسة بعض المهن، معربة عن إيمانها بنجاحهن لدى ثقتهن بأنفسهن.

وفي لقاء مع الأناضول، قالت إنها تواصل العمل في مركز إطفاء بلدية أنقرة منذ 8 أعوام بنفس الشغف والعزيمة.

وأضافت: "أحب عملي كثيرا وأشعر بأنه مختلف، حيث يحمل بُعدا معنويا أيضا، فعندما ننقذ الأشخاص يتقدمون بالشكر لنا، ما يجعلنا نرغب في مساعدة المزيد من الأشخاص".

وأشارت أكتاش إلى علاقات التعاون والصداقة الوثيقة السائدة بين العاملين في مركز الإطفاء، لافتة إلى أنها تعرضت لبعض الصعوبات في البداية لكونها أول امرأة تدخل هذا المجال، إذ كان يوجد بعض المشككين في قدراتها، لكن مع الزمن اعتادها زملاؤها بعدما أثبتت كفاءتها في العمل.

كما أوضحت أنها تتلقى في مركز الإطفاء دورات في عمليات البحث والإنقاذ تحت المياه، مشيرة إلى أنها ستصبح بنهاية الدورة أول امرأة غواصة في تركيا تعمل في هذا المجال.

من جهة أخرى، لفتت إلى أن عدد نساء الإطفاء في تركيا قليل جدا، إذ قالت "كوني امرأة أحزن كثيرا عندما أشاهد تردد الكثير من النساء لدى اختيار مجال العمل، فنحن النساء لكوننا أمهات نلعب دورا كبيرا في إنشاء وتربية العاملين للكثير من مجالات العمل حول العالم".

وأردفت متسائلة "لماذا لا يكون لنا يد في مجال الإطفاء أيضا!"، راجية زيادة عدد النساء العاملات في هذا القطاع.

وأكدت في هذا السياق أنه في حال وثقت النساء بأنفسهن في عمل ما فإن النجاح سيكون حليفهن بلا شك.