مركبة ناسا الفضائية تستعد لرحلة إلى المريخ لإجراء حفريات غير مسبوقة

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 05.05.2018 13:09
آخر تحديث في 05.05.2018 13:55
الصاروخ الذي سيحمل مركبة ناسا إلى المريخ الصاروخ الذي سيحمل مركبة ناسا إلى المريخ

تستعد مركبة فضاء تابعة لوكالة ناسا الفضائية للانطلاق إلى المريخ.

من المقرر أن يتم إطلاق مركبة "مارس إنسايت لاندر" في وقت مبكر السبت من قاعدة فاندنبرغ الجوية في كاليفورنيا.

إنها أول بعثة بين الكواكب تنطلق من الساحل الغربي، وسوف يستغرق الأمر أكثر من ستة أشهر للوصول إلى المريخ وبدء أعمال التنقيب الجيولوجية غير المسبوقة.

وستقوم المعدات بأعمال حفر على كوكب المريخ أكثر من أي وقت مضى، أي ما يقرب من 16 قدما، أو 5 أمتار، لرصد درجة حرارة المريخ.

وستحاول البعثة أيضا إجراء أول قياسات جيولوجية، باستخدام مقياس زلازل يتم وضعه مباشرة على سطح المريخ.

كما يحمل الصاروخ أطلس الخامس زوجا من الأقمار الصناعية الصغيرة بهدف مواكبة المركبة الفضائية بطول الطريق إلى المريخ.