الركض دون حذاء يطور المهارات الحركية للأطفال والمراهقين

ديلي صباح ووكالات
إٍسطنبول
الركض دون حذاء يطور المهارات الحركية للأطفال والمراهقين

أفادت دراسة حديثة أن الأطفال والمراهقين الذين يقضون وقتًا أطول وهم حفاة القدمين ويركضون دون ارتداء أحذية، تتطور لديهم المهارات الحركية بشكل أفضل.

الدراسة أجراها باحثون من جامعة "فريدريش شيلر" الألمانية، ونشروا نتائجها في العدد الأخير من دورية "Frontiers in Pediatrics" العلمية.

وأوضح الباحثون أن الدراسة هي الأولى من نوعها، التي تقيّم تأثير ارتداء الأحذية على تقدم الأطفال والمراهقين في المهارات الحركية، وخاصة مهارات القفز، والتوازن، والركض.

وللوصول إلى النتائج، راقب الفريق 810 طفلًا راوحت أعمارهم بين 6 و18 عامًا، من 22 مدرسة ابتدائية وثانوية في المناطق الريفية بجنوب إفريقيا، حيث يعتاد الأطفال اللعب دون أحذية، والمناطق الحضرية شمالي ألمانيا، حيث يحدث العكس.

وأجريت على العينة اختبارات توازن ومسابقات ركض، وجد الباحثون من خلالها أن الأطفال الحفاة سجلوا أرقامًا أعلى بكثير مقارنة بالمجموعة الأخرى، وكان ذلك واضحًا بشكل كبير في الفئة العمرية بين 6 و10 سنوات.

ونقلت الدراسة عن البروفيسور "أستريد زيك"، قائد فريق البحث، قوله: "يمكن للقائمين على البرامج الرياضية وأنشطة التفاعل الاستفادة من نتائج الدراسة، لتحسين المهارات الحركية الأساسية لدى الأطفال والمراهقين".

وأضاف: "كما يمكن للآباء أيضًا تشجيع أبنائهم على قضاء أوقاتهم حفاة في المنزل".