تحسن حالة ساحر تركي  نقل إلى مصر إثر لدغه من أفعى فرعونية

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 18.07.2018 12:20
آخر تحديث في 18.07.2018 18:49
تحسن حالة ساحر تركي  نقل إلى مصر إثر لدغه من أفعى فرعونية

قالت مصادر طبية مصرية أن حالة الساحر التركي عارف غفوري والذي لدغته أفعى في ذراعه اليمنى، قد بدأت بالتحسن.

وتعرض غفوري للدغة، بينما كان يتمرّن على أحد عروضه السحرية في تركيا، مما استدعى نقله إلى مستشفى أنطاليا للبحث والتدريب رفقة مساعدته الروسية يانا فينتر.

وعلى جناح السرعة، كثفت السلطات جهودها لإنقاذ الرجل، فقد وصل إلى المستشفى المدير الإقليمي للقطاع الصحي في أنطاليا لمساعدة المسؤولين على التعاطي مع الموقف.

لكن لم يكن بإمكان أي من المستشفيات التركية إبعاد خطر الموت عن هذا الساحر المنحدر من أصل إيراني، والمعروف بشعبيته في تركيا.

وقد خلص الأطباء إلى أن العلاج يتوافر فقط في مصر أو فرنسا حيث يمكن الحصول على حقنة مضادة للسم الذي أفرغته الأفعى في جسد غفوري. حيث إن هذه الأفعى من سلالة "فرعونية" تدعى الكوبرا المصرية.

ولم تسفر الجهود عن تأمين تلك الحقنة في الوقت المناسب. ولذلك، كان الحل الأقرب هو نقله في طائرة إسعاف من أنطاليا إلى إسطنبول ومنها إلى القاهرة.

ولكن لم يكن بإمكان الطائرة التحليق مباشرة إلى مصر لأن سلطاتها تطلب حصول الأتراك على تصاريح قبل دخول أراضيها.

ورغم الجهود المكثفة التي بذلتها خارجية تركيا وسفارتها في القاهرة فإن السلطات المصرية تأخرت في إصدار تأشيرة الدخول.

بيد أن الجهود تكللت مؤخرا بالنجاح، وأصدرت وزارة الصحة التركية بيانا تؤكد فيه أن غفوري نقل إلى القاهرة لتلقي العلاج.

وتحدَّث غفور، من مشفاه بالقاهرة، قائلاً إن أفعى لدغته في يده اليمنى، وبدأت تتفاقم حالته الصحية، قبل أن تتدخل السلطات التركية لعلاجه بمصر. وأوضح أن علاجه موجود فقط في مصر.

وتوجَّه غفور بالشكر إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والخارجية والصحة التركيتين، والمسؤولين المصريين.

يذكر أن عارف غفور اشتهر بعروض السحر التي يقدمها في برنامج متلفز وحفلات بتركيا.