مسجد على جرف صخري شمال تركيا يجتذب عشاق الطبيعة والمغامرة

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
نشر في 29.07.2018 12:01
آخر تحديث في 29.07.2018 14:09
مسجد على جرف صخري شمال تركيا يجتذب عشاق الطبيعة والمغامرة

في منطقة البحر الأسود ذات الطبيعة الخلابة، يتدفق السياح إلى مسجد يتربع على جرف صخري، ليمنح زواره إطلالة مذهلة.

المسجد، الذي يقع بين منطقتي بايبورت وترابزون، ويرتفع بنحو 3200 متر عن سطح البحر على جرف يعرف محلياً باسم "كيركلار"، يجتذب عشاق الطبيعة ويمنحهم فرصة العيش بين الغيوم وأجواء ضباب فريدة.

ويأتي العديد من الزوار إلى هذا المكان للتخفف من ضوضاء وصخب المدن، والدخول في لحظات من التأمل والاتصال بالطبيعة.

وبعد خوض مغامرة تسلق صخور شديدة الانحدار، يقوم الزوار بكتابة مشاعرهم وانطباعاتهم التي عاشوها خلال المغامرة في دفتر ملاحظات في المسجد مخصص لهذا الغرض.

تقول نورتان بالجي: "هذا المكان يخلق لدي شعور السرمدية"، مشيرة إلى أنها تزور هذا المسجد للمرة الثانية. وتضيف: "أريد القدوم كل عام".

أما فاطمة نور، فتؤكد أن "هذا المكان يجب حتماً أن يزار"، مضيفة أنها وجدت هذا المكان "ممتعا أكثر من الوصف".

وتشير الكلمة التركية "كيركلار" إلى الأعيان الذين يتولون وضع حلول للمشاكل الاجتماعية، ويعتقد بأن المسجد، الذي لا يعرف تاريخ بنائه، كان مكان عقد اجتماعات الأعيان.