معرض الكتاب العربي بإسطنبول يستقطب 52 ألف زائر في 8 أيام

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
معرض الكتاب العربي بإسطنبول يستقطب 52 ألف زائر في 8 أيام

زار أكثر من 50 ألفا من عشاق الكتب "المعرض الدولي الرابع للكتاب العربي" في إسطنبول، خلال 8 أيام.

وحسب ما أفاد مسؤولو المعرض، الذي يختتم فعالياته اليوم الأحد، شهد السبت زيادة ملحوظة في عدد الزوار، بالتزامن مع عطلة نهاية الأسبوع.

وبلغ عدد الزوار السبت 8 آلاف و88 شخصا، ليرتفع بذلك الرقم الاجمالي إلى 52 ألفا و757 زائرا في 8 أيام.

وأقيمت على هامش المعرض فعاليات ومحاضرات عديدة حظيت باهتمام كبير من قبل الحضور، فضلا عن ورشات عمل في مجال الرسم للأطفال.

وألقى الطبيب المصري والباحث في الشؤون التركية، أحمد مطر، محاضرة أشار فيها إلى وقوف الشعب التركي إلى جانب الرئيس رجب طيب أردوغان، أثناء التصدي للمحاولة الانقلابية الفاشلة، منتصف يوليو/تموز 2016، والمرحلة التي تلتها.

ودعا مطر -خلال المحاضرة التي تابعها نائب الرئيس العراقي الأسبق طارق الهاشمي- إلى دعم الليرة التركية في مواجهة الدولار.

وينظم المعرض من قبل "جمعية اتحاد النّاشرين الأتراك"، بالتعاون مع "الجمعية الدولية لناشري الكتاب العربي"، وبدعم من بلدية إسطنبول الكبرى.

فيما تشارك وكالة "الأناضول" كشريك إعلامي في المعرض المقام في مركز "أوراسيا" بمنطقة "يني كابي" الواقعة في الطرف الأوروبي لمدينة إسطنبول.

ويمثل "المعرض الدولي الرابع للكتاب العربي" فرصة ثمينة لدور نشر عربية تخاطب جالية كبيرة في تركيا، فضلا عن أتراك وأجانب مهتمين باللغة العربية وهو ما دفع دور نشر عربية كثيرة، لا سيما من مصر والسعودية والإمارات، إلى المشاركة بكثافة في المعرض، الذي افتتح فعالياته مطلع سبتمبر/أيلول الجاري.

ومن بين 200 دار نشر مشاركة في المعرض، توجد 62 دارا من مصر، و8 من السعودية و4 من الإمارات، و36 من لبنان، و23 من الأردن، و17 من سوريا، فضلًا عن 39 دار نشر عربية موجودة في تركيا، وفق القائمين على المعرض.
وبات "معرض إسطنبول الدولي للكتاب العربي" أحد أهم وأكبر معارض الكتاب العربي خارج الدول العربية، ويحقق أرباحا وفوائد كبيرة للناشرين، بفضل جالية عربية في تركيا تتجاوز 4 ملايين.