القبض على جندي تايلندي مصاب بالإيدز قام باغتصاب عشرات المراهقين

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
القبض على جندي تايلندي مصاب بالإيدز قام باغتصاب عشرات المراهقين

ألقت الشرطة في تايلاند القبض على جندي مصاب بفيروس نقص المناعة (الإيدز)، قام بابتزاز واغتصاب أكثر من 70 مراهقا.

وقالت الشرطة في بيان، إنها تلقت شكوى أن المشتبه فيه يستخدم ملفات إلكترونية مزيفة على فيسبوك وتطبيق للمثليين لكسب ثقة ضحاياه حتى يرسلوا له صورا عارية قبل الموافقة على مقابلته.

وعندما يكتشف الضحايا أنه ليس نفس الشخص الذي يظهر على الإنترنت، فإنه يهدد بالكشف عن الصور العارية حال رفضوا ممارسة "العلاقة الجنسية" معه.

وذكر الكولونيل ناتشاروت كاييبيتش أن الشرطة اكتشفت أدوية لعلاج فيروس نقص المناعة البشرية عندما اعتقلت المشتبه فيه البالغ من العمر 43 عاما، وهو السيرجنت ميجور جاككريت خومسنغ، في منزله بمقاطعة خون كاين شمال شرق البلاد، وقد أكدت الاختبارات أنه مصاب بفيروس نقص المناعة، وفق ما نقلت الأسوشيتد برس.

وكشفت الشرطة حتى الآن، أن جاككرت له أكثر من 70 ضحية، تراوح أعمارهم بين 13 و 18 سنة.

وقال الميجور جنرال سوراثات هاكبارن: "على الرغم من أن المشتبه فيه هو جندي، فإن هذا السلوك - وقد تشاورت مع قادة الجيش - هو قضية شخصية وليست قضية نظامية".

وتوسع الشرطة تحقيقاتها وتحاول الاتصال بالضحايا الآخرين الذين لم يقدموا اتهامات ضد الجندي.

واتهمت الشرطة جاككريت حتى الآن بارتكاب ست جرائم، بما في ذلك ممارسة الجنس مع قاصر دون سن الخامسة عشرة بموافقته أو بدونها، وهي اتهامات عقوبتها السجن بمدد تراوح بين 4 و 20 سنة، هذا إلى جانب اعتداء غير لائق على قاصر يقل عمره عن 15 عاما باستخدام تهديدات يعاقب عليها بالسجن لمدة تصل إلى 10 سنوات، وفصل قاصر دون الخامسة عشرة عن والديهم دون سبب، ويعاقب عليه بالسجن لمدة تراوح بين 3 و 15 سنة، بالإضافة إلى الابتزاز، يعاقب عليه بالسجن لمدة تصل إلى 3 سنوات، وإجبار القاصرين على القيام بأعمال غير لائقة، يعاقب عليها بالسجن لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر.