تركيا تشارك في مشروع لإنقاذ الدلافين في البحر الأسود

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 27.03.2019 12:30
تركيا تشارك في مشروع لإنقاذ الدلافين في البحر الأسود

يشارك العلماء الأتراك إلى جانب زملائهم من بلغاريا، وأوكرانيا، ورومانيا، وموناكو في مشروع الحفاظ على دلافين البحر الأسود. ويحلق باحثون من تلك الدول فوق البحر الأسود لمراقبة الدلافين، في إطار مشروع يموله الاتحاد الأوروبي.

ويمثل تركيا في المشروع علماء من جامعة البحر الأسود "قره دنيز" التقنية، وباحثون من مؤسسة البحوث البحرية التركية. وفي حديثه إلى وكالة الأناضول حول المشروع، قال البروفيسور "إرتوغ دوزغونيش" إنهم يهدفون إلى الحصول على بيانات علمية تتعلق بعدد الدلافين وتوزع مواطنها والأخطار المحيقة بالحيوانات البحرية جراء الصيد غير القانوني. وقال إن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تنفيذ مثل هذا المشروع الكبير لدلافين البحر الأسود، منذ عقود.

وأضاف: "يهدف المشروع إلى حماية الثدييات البحرية، وإحصائها، ومراقبتها، كما يتطرق إلى قضية التلوث البيئي. ويشار إلى أنه لا يوجد أي معيار في أوروبا فيما يتعلق بحماية الدلافين من التلوث البيئي. كجزء من المشروع، على سبيل المثال، تكتشف بلغاريا مصادر تلوث البيئة تحت الماء وتصنفها".

يُعتقد أن التلوث الناتج عن السفن هو من بين العوامل التي تدفع الدلافين إلى الشواطئ فيتوهون ولا يجدون طريق عودتهم. وقال "دوزغونيش" إنهم سوف يكتشفون أيضاً عدد الدلافين العالقة في شباك الصيد أو التي يقتلها الصيادون عن طريق الخطأ.

وأضاف "أعتقد أنه سيكون لدينا المزيد من التفاصيل، خاصة حول أسباب الوفيات الجماعية للدلافين، والتي احتلت عناوين الأخبار في الآونة الأخيرة، ووضع إستراتيجية لحمايتهم".