11 فيلماً تركياً في مهرجان مونتريال السينمائي الدولي

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 29.08.2016 11:12
آخر تحديث في 29.08.2016 13:36
11  فيلماً تركياً في مهرجان مونتريال السينمائي الدولي

تتواصل فعاليات مهرجان مونتريال السينمائي الدولي في دورته الأربعين، التي تشارك بها تركيا كضيف شرف بـ 11 فيلماً.

وقد شهدت مونتريال مساء الأحد حفل استقبال احتفاء بمشاركة التركية في المهرجان، برعاية السفير التركي في أوتاوا سلجوق أونال، وملحق الثقافة والسياحة في تورونتو داريا شرباتجي، كما شارك في الحفل عدد من النقاد والمهتمين بمجال السينما في كندا، ومن الفنانين الأتراك المخرجان بدر أفشين وغوزده كورال، والمنتجة غوكجا إيشيل تونا، والممثلة أوكو قره يل.

وأشار السفير أونال في كلمته أمام الحفل إلى التطور الكبير والمتسارع الذي تحققه صناعة السينما في تركيا التي أتمت العام الماضي عامها المائة، إذ أصبحت تركيا الثالثة عالمياً بعد الولايات المتحدة والهند في إنتاج الأفلام؛ كما حصلت الأفلام التركية على جوائز في العديد من المهرجانات الدولية. وأشار أونال إلى أن حجم قطاع السينما في تركيا يبلغ حالياً 3 مليارات ليرة (حوالي مليار دولار) إذ تضاعف خلال عشر سنوات.

وشهد المهرجان العرض الدولي الأول للفيلمين التركيين"غبار" و"عشاء وقرار"، المشاركين في المهرجان.

ويشارك الفيلم التركي "نيلوفار في مهب الريح" للمخرج "سران يوجا" في مسابقة أفلام العالم، وفيلما "غبار" للمخرجة هانده غوزده، و"عشاء وقرار" للمخرجة غوركام يلتان في مسابقة الأفلام الأولى، وفيلم "أحرقتني" للمخرج جان يوجال في مسابقة "نظرات" Regard.

كما تُعرض ضمن قسم "نظرة على الأفلام التركية"، المنظم بمناسبة أن تركيا ضيفة المهرجان، أفلام: "بلدة" و"الشرنقة" للمخرج نوري بيلغا جيلان، وفيلم "القن" للمخرج أفق بيرقتار، وفيلم "المتدرب" للمخرج إمره كونوك، وفيلم "الطيور الأخيرة" للمخرج بدر أفشين، بالإضافة لفيلمي "العروس" و"نصفي الرسمي"، اللذان يعدان من كلاسيكيات المخرج التركي الراحل عمر لطفي عقاد، أحد عمالقة السينما التركية.

وبدأت الدورة الأربعون لمهرجان مونتريال السينمائي الدولي، يوم 25 أغسطس/ أب الجاري، وتستمر حتى الخامس من سبتمبر/ أيلول المقبل.