إسطنبول على موعد مع عروض موسيقية لفرقة ألكسندروف الروسية

ديلي صباح
إسطنبول
(İHA) (İHA)

تؤدي فرقة ألكسندروف الموسيقية الروسية عرضاً فريداً في قاعة "جمال رشيد راي" للحفلات الموسيقية في اسطنبول في العاشر من مارس المقبل، ويأتي العرض الموسيقي ضمن الفعاليات المقررة للاحتفال بإعلان عام 2019، العام الثقافي التركي الروسي.

وبسبب أهمية العرض، ستقوم الجوقة الموسيقية بأداء حفلتين في نفس اليوم، واحدة في الثانية بعد الظهر. والأخرى عند الساعة 8 مساء.

فرقة ألكسندروف، التي تعرف أيضا باسم جوقة الجيش الأحمر، ستؤدي عرضها بفريق مكون من 120 شخصا بما في ذلك أعضاء الجوقة والأوركسترا والراقصين والمغنين. وسيشارك في الحفل العديد من المغنين المشهورين مثل "ناتاليا"، و"موسكفينا"، و"بافل ماسكيموف"، و"ماكسيم ماكلاكوف"، وغيرهم.

من بين الأعمال التي سيتم أداؤها في الحفل، بعض القطع الموسيقية التي تعتبر من أشهر المؤلفات في التاريخ السوفييتي، مثل "سيفياش جينايا فوينا"، و"نيسوكروشيمايا"، و"كالينكا"، وغيرها. وستقوم الفرقة أيضا بأداء مقطوعات تركية بما في ذلك النشيد الوطني "استقلال مارشي" و"سيفدان أولماسما" و"جناق قلعة توركوسو". ومن المقرر أن ينتهي الحفل بمعزوفة روسية شهيرة تعرف باسم "منتصف الليل في موسكو".

يمكن شراء تذاكر الحفل من شباك تذاكر مركز "جمال رشيد راي" أو "بيليتيكس" وتتراوح أسعارالبطاقات من 30 إلى 100 ليرة تركية.

جدير بالذكر أن فرقة الكسندروف الموسيقية، هي جوقة للأصوات الذكورية، تأسست خلال الحقبة السوفيتية، وكانت تهدف في البداية لتعزيز الروح المعنوية وتحفيز المواطنين والجنود الذين يقاتلون في الجبهة. وإضافة إلى كونها جوقة عسكرية، تحتل مكانة هامة في تاريخ الموسيقى العالمي.

ويزخر أرشيف الجوقة بعددٍ كبيرٍ ومنوعٍ من الأعمال الموسيقية، منها الأغاني الشعبية الروسية، وموسيقى اللاهوت الكنسي، والأوبرا والأغاني. ويعتبر الملحن ألكسندر أليكساندروف، أحد ملحني الاتحاد السوفيتي المشهورين على مستوى العالم، وكان واحداً من مؤسسي الجوقة، ثم تولى إدارتها حتى وفاته في عام 1946

وقد قامت فرقة ألكسندروف الموسيقية سابقاً، بأداء العديد من الأغاني التركية في قاعة "جمال باشا راي"، بما في ذلك "شيكديم"، و"الشاب عثمان".