حرفي تركي يحافظ على فن الأعمال الخشبية اليابانية التقليدية في تركيا

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 02.10.2019 16:47
(الأناضول) (الأناضول)

يقوم فن الكوميكو "Kumiko" الياباني التقليدي على مهارة حرفية إبداعية في صناعة وتشكيل الأخشاب، ويعود تاريخه لقرون طويلة، وهو أسلوب دقيق ومتطور يمكّن الحرفي من صنع أدواتٍ تزيينيةٍ وأثاثٍ منزلي مثل طاولات القهوة أو أباجورات المصابيح وحتى المباني والبيوت دون استخدام المسامير أو المواد اللاصقة. استخدم هذا الفن لأول مرة في اليابان لتزيين هيكل ضريح القائد الياباني الأسطوري "توشوغو" الذي أقيم بناء على طلب من الإمبراطور "نيكو" في القرن الثامن عشر. ومع مرور السنوات وتوالي اللمسات الفردية للحرفيين تم صقل وتطوير أسلوب صياغة مصنوعات "كيوميكو" الخشبية حتى وصلت إلى أيامنا الحالية.

يعيش الحرفي التركي "إيرول باشاي" المهتم بهذا الفن الفريد في مدينة "إدرميت" في ولاية "باليكسير" غرب تركيا، ويعمل بفن "كيوميكو" منذ ما يقرب من أربع سنوات. يقوم "باشاي" بصناعة منتجات خشبية رائعة متنوعة الشكل والحجم حيث يضيف أشكالاً وتصاميم يابانية مصنوعة من الخشب ليصنع الأبواب والجدران والمنشآت الداخلية والديكورات الأخرى، وهو اهتمام جديد اكتسبه بعد 18 عاماً من عمله كمدربٍ لمنتخب شباب كرة السلة.

في حديثه لوكالة أناضول قال "باشاي" أنه تعرّف على فن "كوميكو" الياباني التقليدي للمرة الأولى عبر الإنترنت، ثم قام بشراء المعدات اللازمة عبر الإنترنت أيضاً، ومنذ ذلك الحين راح يصنع العديد من الأشياء وفق قواعد هذا الفن، وبدأ بصناعة طاولة اجتماعات ثم طاولة لضيافة القهوة، وهو ينظر لبواكير أعماله هذه، على أنها الأكثر قيمةً بالنسبة له.

وأشار "باشاي" إلى أن الأساتذة اليابانيين الذين يبلغون من العمر 75 عاماً، عادة ما يقومون بتعليم هذه التقنية الابداعية في اليابان، وينقلونها عبر الأجيال من أجل المحافظة عليها مدى الحياة. ويعتقد "باشاي" أنه الشخص الوحيد الذي يمارس هذا الفن في تركيا.

يذكر أن أعمال "باشاي" الخشبية يتم عرضها في متحف "عائشة صديقة إيركة" في مدينة "إدرميت"، وتباع بأسعار تتراوح بين 800- 20.000 ليرة تركية، وذلك بحسب جودة الشجرة التي تم استخدامها في صنع القطعة الخشبية.