كيري يلتقي بوتين وسوريا على رأس قائمة الحوار

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 15.07.2016 10:01
آخر تحديث في 15.07.2016 10:16
كيري يلتقي بوتين وسوريا على رأس قائمة الحوار

استقبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، مساء أمس الخميس، بقصر الكرملين في العاصمة موسكو، وزير خارجية الولايات المتحدة الأميركية جون كيري.

وقال بوتين في كلمته أمام الصحفيين إن التعاون الروسي الأميركي من أجل إيجاد حلولٍ للقضايا المختلفة مسألة مهمة.

وتطرق بوتين إلى اللقاء الأخير الذي جمعه مع الرئيس الأميركي باراك أوباما قائلًا: "إن اللقاء أكد لي إمكانية إقامة تعاون صادق وتحقيق نتائج مهمة لكلا البلدين".

من جهته، قال كيري إن بلاده وروسيا "ستعملان على تحقيق الخير للعالم"، وأضاف: "أنا لا أتحدث فقط عن سوريا وأوكرانيا، يمكننا تحقيق تقدم كبير في مناطق أخرى أيضًا"، وفق تعبيره.

وأعرب كيري عن أمله بتحقيق تقدم ملموس في سوريا. وقد حضر الاجتماع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف على أن يجتمع الرجلان مجدداً بدون بوتين.

ووصل الوزير الأمريكي أمس، إلى العاصمة الروسية موسكو، في زيارة تستغرق يومين وعلى رأس الأجندة الحرب في سوريا البحث عن حل لدى روسيا

وكانت الخارجية الروسية أكدت أمس أن موسكو لا تدعم شخصياً رأس النظام في سورية بشار الأسد، مشيرة إلى أن التركيز على شخصيته أمر غير مفهوم بالنسبة إليها.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، "ماريا زاخاروفا"، في مؤتمر صحفي عقد اليوم: "رداً على انتقادات في هذا الشأن، قلنا مراراً إننا لا ندعم بشار الأسد شخصياً، والأمر الذي نهتم به هو وجود مؤسسات الدولة السورية وقوات قادرة على مواجهة التهديد الإرهابي على الأرض".

وأضافت "زاخاروفا" أن "هذا مهم بالنسبة إلى سورية، بل المجتمع العالمي بأسره"، مشددة على أن "انهيار الدولة السورية تحت ضغط الإرهابيين سيؤدي إلى تداعيات كارثية في سورية والمنطقة الشرق أوسطية وكذلك أوروبا" على حد وصفها.

وتابعت المسؤولة الروسية: "هذا التركيز على شخصية الأسد غير مفهوم بالنسبة إلينا، لا ينبغي الانطلاق من ذلك وإنما من التعاون في مجال مكافحة الإرهاب من دون أي شروط مسبقة".