بمشاركة تركيا: بدء أعمال مهرجان السينما الإسلامية في تتارستان

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 05.09.2016 13:34
بمشاركة تركيا: بدء أعمال مهرجان السينما الإسلامية في تتارستان

انطلقت في مدينة قازان عاصمة تتارستان التابعة لروسيا الاتحادية اليوم الإثنين، فعاليات مهرجان السينما الإسلامية الدولي الثاني عشر.

وبدأ المهرجان الذي يُنظّم بمبادرة من مجلس مفتي روسيا ودعم من وزارة الثقافة التتارية، بعرض خاص لفيلم "محمد رسول الله" للمخرج الإيراني مجيد مجيدي.

ويهدف المهرجان إلى "التعريف الصحيح بالمسلمين أمام المجتمع الروسي والعالمي" بحسب منظمي المهرجان، ويتنافس فيه هذا العام 60 فيلماً من 33 دولة مختلفة.

وسيكون المخرج الروسي "ألكسندر بروشكين" على رأس لجنة التحيكم، التي تضم المخرجين صديق برماك، وعثمان ساباروف، ويوسف زاريكوف، وفاليري سيفاستيانوف.

وتشارك تركيا في المهرجان بفيلم "الأسود" للمخرج براق بابايغيت، في فئة الرسوم المتحركة، وبفيلم "لاموردي" للمخرج أورهان ده ده، فئة الأفلام الوثائقية القصيرة.

وقد رافقت المهرجان منذ انطلاقته منذ 12 سنة، سجالات وتساؤلات حول حقيقة هدفه وتوجهه؛ ففي دورة سابقة وجهت انتقادات حادة بسبب حضور أفلام إسرائيلية أدت إلى انسحاب بعض الضيوف كما قرر فنانون وصحافيون عرب مقاطعة المهرجان بسبب ذلك.
وفي حين ينتظر جمهور المهرجان مشاهدة أفلام سينمائية أكثر تلاؤما مع تسميته، ينتقد كثيرون طريقة اختيار الأفلام المشاركة حتى طالب بعضهم بشطب كلمة "الإسلامي" من تسمية المهرجان، لكن القائمين على المهرجان رفضوا ذلك معتبرين أنه سوف يتحول من دونها إلى أحد المهرجانات الكثيرة التي تنظم في روسيا وسيفقد تميزه.

وعلى الرغم من الاسم الذي يحمله المهرجان، إلا أنه يجمع عدداً كبيراً من المشاركين من ثقافات مختلفة فضلاً عن أن غالبية الأفلام التي تعرض في إطاره لا تمت إلى الدين بأية صلة. هذا وتشارك كل من ألمانيا وإيطاليا وفرنسا وإنكلترا وتركيا وإيران والعراق وروسيا البيضاء والبلدان العربية في المهرجان.