قلب الدين حكمتيار يوقع اتفاق سلام مع الحكومة

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 29.09.2016 16:29
قلب الدين حكمتيار يوقع اتفاق سلام مع الحكومة

يصادق اليوم زعيم الحزب الإسلامي الأفغاني قلب الدين حكمتيار اتفاق سلام مع الحكومة الأفغانية. وقد ظهر لهذه المناسبة في شريط فيديو يدعو فيه إلى السلام في أفغانستان.

وكان الطرفان قد بدءا المفاوضات منذ أشهر، رغبة من الطرفين في إنهاء حالة الحرب والعودة إلى الحياة السياسية.

وقال حكمتيار: "أدعو كل العناصر المناهضة للحكومة إلى المشاركة في الحوار الأفغاني مع الحكومة الأفغانية ومواصلة السعي لتحقيق أهدافنا بالطرق السلمية".

واستفادت الحكومة من هذه الفرصة لتجديد عرضها للتفاوض مع حركة طالبان، بعدما جمدت المفاوضات مع استئناف المتمردين هجماتهم في مختلف انحاء البلاد.

وقال الرئيس أشرف غني بعدما صادق على الوثيقة: "آن الأوان لحركة طالبان أن تقرر ما إذا كانت تريد الحرب أم الانضمام إلينا من أجل الوصول إلى السلام".

ويقول المراقبون أن إبرام السلام مع ثاني أكبر فصيل متمرد في البلاد يشكل تقدماً للحكومة المدعومة من الغرب والتي تحاول التفاوض على السلام مع المتمردين منذ 15 عاماً. كما يشكل انتصاراً رمزياً لغني قبل أيام من مؤتمر المانحين حول أفغانستان في بروكسل.

وتم تعزيز الإجراءات الأمنية في العاصمة في مناسبة هذا الحفل الذي جرى في القصر الرئاسي بحضور رئيس السلطة التنفيذية عبد الله عبد الله والرئيس السابق حميد كرزاي وممثلين عن الحزب الإسلامي وبينهم نجل حكمتيار.

وينص الاتفاق على منح حصانة لزعيم الحزب السابق الذي يعتبر من قداماء المجاهدين ضد السوفيات وقد بلغ عمره حالياً 67 عاما، والإفراج عن سجناء الحزب على أن ينبذ أي نشاط عسكري.

وسبق أن وقع زعماء حرب اتفاقات مع كابول بينهم الجنرال عبد الرشيد دوستم الذي أصبح نائب الرئيس في البلاد.