قناة روسيا اليوم تنشئ موقعا ضد "الأخبار الكاذبة"

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 15.03.2017 23:31
آخر تحديث في 16.03.2017 11:30

أعلنت قناة "روسيا اليوم" التي يتهمها الغرب أنها ناطقة باسم الرئاسة الروسية، الأربعاء، أنها اطلقت موقعا على الإنترنت مخصصا للتنديد بالأخبار الكاذبة.

وتأتي هذه المبادرة في وقت أطلقت فيه عدة وسائل إعلام غربية أدوات تتيح التثبت من محتويات الإنترنت بغرض التعرف أو التنديد ب "الأخبار الكاذبة".

وموقع القناة الروسية الذي أطلقت عليه تسمية "فايك تشاك" أي التحقق من الأخبار الزائفة، يهدف إلى "وضع حد للانحياز والأخطاء والتضليل الإعلامي والأكاذيب بشأن المواضيع الكبرى في التغطية الإعلامية".

وقناة "آر تي" التي بدأت البث في 2005 بتمويل من الدولة الروسية، تهدف إلى تقديم وجهة نظر روسيا من الأحداث وهو ما يجعلها وسيلة دعاية روسية، الأمر الذي تنفيه القناة.

وبين الأمثلة "للدعاية المضادة لروسيا وللأسد" التي أحصاها موقع "فايك تشاك"، العديد من الأمثلة التي لا تني تلمع صورة التدخل الروسي في سوريا وصورة النظام السوري، مظهرة المعارضة ومركزة على سلبيات بعض الفصائل.

كما ندد موقع "فايك تشاك" بمقال في صحيفة واشنطن بوست نشر في كانون الأول/ديسمبر 2016 يتهم قراصنة روسا بقرصنة شركة لتوزيع الكهرباء في شرق الولايات المتحدة. علماً الصحيفة الأميركية أقرت لاحقا أنها اقترفت خطأ.

كما فتحت وزارة الخارجية الروسية صفحة على موقعها على الإنترنت يحصي المعلومات التي تنشر عن روسيا وتعتبرها خاطئة ومصدرها حتى الآن فقط وسائل الأعلام الغربية.

ولقناة "ار تي" الروسية مكاتب في واشنطن وموسكو وتل أبيب وباريس ولندن.