مقتل 9 من أسرة واحدة في قصف "خاطئ" للجيش الأفغاني ضد طالبان

وكالة الأناضول للأنباء
كابل
نشر في 02.04.2017 20:23
آخر تحديث في 02.04.2017 23:35

قُتل 9 مدنيين من أسرة واحدة في أفغانستان بـ"الخطأ" إثر غارة جوية شنها الجيش ضد عناصر حركة "طالبان" في ولاية هلمند جنوبي البلاد، حسب صحيفة محلية.

وقال محمد إدريس، أحد سكان المنطقة، لصحيفة "باجوك" الأفغانية إن الغارة التي كانت تستهدف مقرا لحركة طالبان، أخطأت هدفها، وضربت منزلًا في منطقة "مالجير" التابعة لمديرية "غريشك"، الليلة الماضية؛ ما تسبب بمقتل 9 أشخاص من أسرة واحدة.

وأضاف أن القتلى هم 4 أطفال، و3 نساء، إضافة إلى شاب ورجل مسن.

من جانبه، أفاد قائد شرطة غريشك، محمد إسماعيل، للصحيفة نفسها، بأن قوات الجيش الوطني الأفغاني شنت غارة، الليلة الماضية، أسفرت عن سقوط قتلى من المسلحين والمدنيين، دون أن يقدم تفاصيل أخرى بشأن عدد القتلى من الجانبين.

وأكد المتحدث باسم حكومة الولاية عمر زواك الحادث، لكنه لم يذكر المزيد من التفاصيل، مكتفيا بالقول إن "التحقيقات جارية".‎

وفي سياق متصل، قال المتحدث باسم "الفيلق 215" التابع للجيش الأفغاني في "هلمند"، محمد رسول زازاي، إن القوات الأفغانية ضبطت كمية هائلة من الأسلحة والذخائر في إطار الحملة الأخيرة التي تستهدف مقاتلي حركة "طالبان".