كوريا الشمالية تطلق صاروخا جديدا قبيل القمة الصينية الأمريكية

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 05.04.2017 12:33
آخر تحديث في 05.04.2017 15:06
كوريا الشمالية تطلق صاروخا جديدا قبيل القمة الصينية الأمريكية

أطلقت كوريا الشمالية، اليوم الأربعا،ء صاروخا بالستيا في بحر اليابان عشية قمة صينية أمريكية مرتقبة سيتم خلالها بحث التهديد الذي يشكله برنامج بيونغ يانغ النووي.

وأوضحت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية أن الصاروخ حلق نحو ستين كيلومترا، وقد أطلق بعد أيام فقط على تهديد بيونغ يانغ الأسرة الدولية بالرد في حال تشديد العقوبات عليها. كما نددت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية بشدة بعملية الإطلاق وقالت إنها "تهدد السلام والاستقرار في العالم".

وأكد الجيش الأمريكي أن الأمر يتعلق بصاروخ بالستي متوسط المدى من طراز "كي ان 15". وتابع الجيش: "القيادة الأمريكية في المحيط الهادئ مصممة تماما على التنسيق الوثيق مع حلفائنا اليابانيين وجمهورية كوريا لضمان الأمن".

وفي بيان منفصل قال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون إن الولايات المتحدة "تحدثت بما فيه الكفاية عن كوريا الشمالية (...) لن ندلي بتعليق آخر". من جهته، اعتبر رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي أن اطلاق الصاروخ "استفزاز خطير... ينتهك بوضوح قرارات مجلس الأمن الدولي".

وكانت بيونغ يانغ حذرت الاثنين بالرد في حال قررت الأسرة الدولية تشديد العقوبات المفروضة عليها حول برنامجيها النووي والبالستي.

ويأتي تهديد بيونغ يانغ غداة نشر صحيفة "فايننشال تايمز" تصريحات للرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعرب فيها عن استعداده لـ"حل" مشكلة كوريا الشمالية بمفرده بدون مساعدة الصين، وعلى خلفية بدء مناورات عسكرية الاثنين بين سول وطوكيو وواشنطن لمواجهة تهديد صواريخ بحر-أرض يمكن أن تطلقها غواصات كورية شمالية.

والصين هي الحليف الأكبر لكوريا الشمالية وتلعب دورا أساسيا في دعم اقتصادها. كما تلتزم بكين الحذر في الضغوط التي تمارسها على نظام الشمال لأنها تخشى العواقب الجيوسياسية التي يمكن أن تترتب على انهيار محتمل لهذا النظام.