أمريكا: على كوريا الشمالية ألا تجبرنا على خوض حرب معها

وكالات
إسطنبول
نشر في 20.04.2017 10:32
آخر تحديث في 20.04.2017 23:08
أمريكا: على كوريا الشمالية ألا تجبرنا على خوض حرب معها

في خضم التوترات الجديدة التي تشهدها شبه القارة الكورية، بعد التجارب الصاروخية التي أجرتها كوريا الشمالية والتي اعتبرتها واشنطن بأنها تجارب استفزازية، وأن جميع الخيارات مطروحة على الطاولة للرد عليها.

أعلنت المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، إنّ بلادها لا ترغب في الدخول بحرب مع كوريا الشمالية، وأن على بيونغ يانغ ألا تجبر واشنطن على ذلك.

وفي تصريح قدمته للصحفيين اليوم الخميس، قالت هايلي إن تخفيف حدة التوتر نتيجة التجارب الصاروخية المتكررة لبيونغ يانغ مرتبط بالتزام الأخيرة بالقوانين الدولية. مشيرة إلى أن بلادها وجّهت تحذيرات مختلفة لبيونغ يانغ بسبب تجاربها الصاروخية.

وأضافت هايلي قائلةً: "على كوريا الشمالية أن تدرك أنّنا لا نرغب في خوض معركة ضدّها، لكن عليها ألّا تدفعنا إلى ذلك أيضًا، الكرة في ملعبهم وعليهم الابتعاد عن استفزازنا".

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش قد أعرب عن دعمه لكافة الجهود التي من شأنها منع كوريا الشمالية من امتلاك قدرات نووية تشكل من خلالها تهديداً للمنطقة والعالم بأسره.

وطالب غوتيرش بتكاثف الجهود والعمل من أجل الحيلولة دون استمرار التجارب الصاروخية والبرامج النووية لكوريا الشمالية، التي باتت تشكل مصدر تهديد للمجتمع الدولي.

وكانت قيادة القوات الأمريكية في المحيط الهادئ، قد وجهّت المجموعة الهجومية باتجاه مياه شبه الجزيرة الكورية في 8 أبريل الحالي، بعد أن كانت في طريقها نحو أستراليا.

حيث قال ديف بنهام المتحدث باسم قيادة القوات الأمريكية في المحيط الهادئ، إنّ توجيه حاملة الطائرات كارل فينسون التابعة للأسطول الأمريكي الثالث، نحو غربي المحيط الهادئ، جاء لحماية مصالح الولايات المتحدة في المنطقة.