إسرائيل "تغفر هجوماً غير مقصود" من داعش بعد اعتذار الإرهابيين

ديلي صباح
إسطنبول
نشر في 26.04.2017 17:23
آخر تحديث في 27.04.2017 00:57
إسرائيل تغفر هجوماً غير مقصود من داعش بعد اعتذار الإرهابيين

أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي السابق موشيه يعالون للصحفيين اليوم الأربعاء أن إسرائيل قررت "استيعاب" الهجوم غير المقصود الذي نفذته داعش بعد "اعتذار" الجماعة الإرهابية عن فعلتها.

وفي معرض تعليقه على التصريحات التي أدلى بها في الأسبوع الماضي خلال ندوة سياسة بعنوان "الخطوط الحمراء" الإسرائيلية (التي تستجيب بها إسرائيل للنيران حتى غير المتعمدة منها)، أكد يعالون أن هذه السياسة قد ردعت فعليا داعش عن تنفيذ أنشطة ضدها في سوريا وشبه جزيرة سيناء التي مزقتها الحروب.

وقال يعالون ردا على سؤال حول ما إذا كانت إسرائيل قد ردت على هجوم داعش الذي تحدث عنه قال "بشكل عام، تم ردع داعش في سوريا وداعش في سيناء على هذا النحو من قبل قوات الدفاع الإسرائيلية". وأضاف "إنهم يقدرون تفوقنا العسكري".

وأضاف "لقد استوعبنا هجوما واحدا معزولا نفذته عناصر داعش على الحدود السورية". مشيرا "كما فهمنا، تم ذلك عن طريق الخطأ وكان مرة واحدة فقط".

وقد امتنع المسؤولون الإسرائيليون عن تقديم أي معلومات عن الهجوم غير المقصود، واكتفوا بالقول إنه حدث على الحدود مع سوريا.

من جانبه رفض يعالون شرح طبيعة "اعتذار" الجماعة الإرهابية، بما فى ذلك الوسائل التي سلمت بها اعتذارها إلى إسرائيل.