الصين للهند: لصبرنا حدود

وكالة اسوشيتد برس
إسطنبول
نشر في 04.08.2017 14:28
آخر تحديث في 04.08.2017 22:02
الصين للهند: لصبرنا حدود

كثفت بكين تحذيراتها للقوات الهندية المتمركزة في منطقة متنازع عليها في جبال الهيمالايا، حيث حدود الصين والهند وبوتان، وقالت إن صبر الصين "له حدود" معلنة في الوقت نفسه مناورات بالذخيرة الحية في التبت.

وكانت قوات هندية قد دخلت إلى هضبة دوكلام في يونيو / حزيران الماضي بعدما شكت بوتان، حليفة الهند، من أن شركة تابعة للجيش الصيني تمد طريقا داخل أراضيها.

وقالت بكين إن دوكلام تقع في التبت، مضيفة أن النزاع الحدودي بين الصين وبوتان ليس من شأن الهند وطالبت القوات الهندية بالخروج من المنطقة قبل إجراء أي محادثات.

بث تلفزيون الصين المركزي اليوم الجمعة تسجيلا مصورا أظهر وحدة تابعة للجيش في جزء غير محدد من التبت أثناء إجراء مناورات بالذخيرة الحية على مدار الأيام الأخيرة.

ظهر في التسجيل المصور قائد عسكري جالس يصيح قائلا؛ "3 2 1 اطلق" بينما أطلق صاروخ. كما ظهر جنود خلال إطلاق نيران مدفعية أدى بعضها إلى انفجارات هائلة.

لم يذكر التقرير الذي تناقلته وسائل إعلام حكومية أخرى النزاع بين الصين والهند، وورد فيه أن الوحدة العسكرية كانت تتدرب بالفعل هناك منذ ثلاثة أشهر.

غير أن هذا يبدو محاولة لزيادة الضغط على الهند إلى جانب بيانات شديدة اللهجة صدرت خلال الأسبوع الحالي عن وزارتي الخارجية والدفاع الصينيتين فضلا عن وسائل إعلام حكومية.

وجاء في تعليق لوكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) الحكومية اليوم الجمعة أن "الصين أوضحت أنه لا مجال للتفاوض وأن الحل الوحيد يتمثل في انسحاب غير مشروط وفوري للقوات الهندية من المنطقة".