الصين: لا ينبغي أن تؤثر العقوبات الدولية على تعاوننا مع كوريا الشمالية

وكالة الأناضول للأنباء
بكين
نشر في 08.08.2017 14:19
آخر تحديث في 08.08.2017 22:09
وزير الخارجية الصيني وانغ يي  (وكالة الأنباء الفرنسية) وزير الخارجية الصيني وانغ يي (وكالة الأنباء الفرنسية)

طالبت الصين بضرورة أن لا يؤثر قرار مجلس الأمن الدولي حول تشديد العقوبات الدولية المفروضة على كوريا الشمالية سلبًا على تعاونها مع بيونغ يانغ، في مجالات المواد الغذائية والاقتصادية غير الممنوعة والأنشطة الإنسانية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية جينغ شوانغ، في بيان، أمس الاثنين، إن "قرار مجلس الأمن ضد بيونغ يانغ يعكس حالة الإجماع الموجودة لدى أعضائه".

وأضاف: "ومع ذلك، ينبغي أن لا يؤثر قرار المجلس سلبًا على تعاون بكين مع بيونغ يانغ، في مجالات المواد الغذائية والاقتصادية غير الممنوعة والأنشطة الإنسانية".

وشدد شوانغ على ضرورة البحث عن حلول لأزمة شبه الجزيرة الكورية من خلال الحوار والمفاوضات، داعيًا البلدان المعنية لبذل جهود إيجابية لتخفيف حدة التوتر في شبه الجزيرة.

وتسببت العقوبات الجديدة التي أقرها مجلس الأمن الدولي بالإجماع، السبت الماضي، بتقليص إجمالي صادرات كوريا الشمالية من الفحم والحديد والرصاص والمأكولات البحرية، من 3 مليارات إلى مليار دولار سنويًا.

ويقضي قرار العقوبات بـ "تحديد السفن التي تخرق العقوبات المفروضة على بيونغ يانغ، ومنعها دخول الموانئ في جميع أنحاء العالم".

كما يحظر منح الدول الأعضاء في الأمم المتحدة تصاريح عمل جديدة لمواطني كوريا الشمالية، بهدف الحد من دخول العملات الصعبة إليها.

وحدد القرار أسماء وكيانات تابعة لكوريا الشمالية لإخضاعها للجنة العقوبات، كما يقضي بتعديل العقوبات المفروضة بموجب قرار المجلس السابق، لتحديد أصناف ومعدات وسلع وتكنولوجيا إضافية متصلة بالأسلحة التقليدية.

وأواخر يوليو/ تموز الماضي، أعلنت كوريا الشمالية أنها أجرت "بنجاح" تجربة لإطلاق صاروخ عابر للقارات، معتبرة إياها "تحذيرًا شديدًا" للولايات المتحدة.

وجاء إطلاق الصاروخ بعد 3 أسابيع على اختبار بيونغ يانغ، لأول صواريخها البالستية العابرة للقارات.