الصين تحتج على اقتراب سفينة عسكرية أمريكية من جزيرة صينية

وكالة اسوشيتد برس
إسطنبول
نشر في 11.08.2017 11:05
آخر تحديث في 11.08.2017 13:29
الصين تحتج على اقتراب سفينة عسكرية أمريكية من جزيرة صينية

أعربت الصين عن "معارضتها الشديدة" لعملية حرية الملاحة الأخيرة التي قامت بها سفينة حربية أمريكية أبحرت بالقرب من إحدى الجزر الصينية في بحر الصين الجنوبي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية جينغ شوانغ في بيان صدر في وقت متأخر من يوم أمس إن الخطوة الأمريكية "تقوض بشدة سيادة الصين وأمنها وتعرض سلامة العاملين في الخطوط الأمامية في كلا الجانبين للخطر".

تحتج الصين، التي تدعي سيادتها على بحر الصين الجنوبي بكامله تقريبا، بشكل روتيني على مثل هذه العمليات التي واصلتها إدارة الرئيس دونالد ترامب جزئيا لطمأنة حلفاء واشنطن الذين يخوضون نزاعات إقليمية مع بكين.

وقال جينغ: "الصين مصممة بقوة على حماية سيادتها الإقليمية ومصالحها البحرية". مؤكدا أن الاستفزازات الأمريكية ستجبر الصين على اتخاذ المزيد من الإجراءات لتعزيز قدراتها الدفاعية".

وقال مسؤول بالبحرية الأمريكية للأسوشيتد برس إن المدمرة يو إس إس جون ماكين أبحرت بجوار شعب مستشيف المرجانية أمس الخميس لكنه لم يقدم أية تفاصيل. وأوضح المسؤولون الأمريكيون أن الجيش سيواصل الإبحار والطيران والعمل في المناطق التي يسمح بها القانون الدولي.

وقال جينغ إن البحرية الصينية "تعرفت على السفينة الحربية الأمريكية وحذرتها وطردتها".

وتحتفظ الصين والولايات المتحدة بتفسيرات مختلفة للقانون الدولي المختص في إبحار السفن الحربية وتجاهلت بكين حكم محكمة التحكيم في لاهاي الذي فند الكثير من مزاعمها في بحر الصين الجنوبي.