محكمة دنماركية ترفض تسليم إرهابي إلى تركيا

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 11.08.2017 11:28
آخر تحديث في 12.08.2017 00:23
محكمة دنماركية ترفض تسليم إرهابي إلى تركيا

رفضت محكمة دنماركية عليا، اليوم الجمعة، طلباً تركياً لإعادة عضو في الجناح المسلح للحزب الشيوعي التركي (منظمة إرهابية) المعروف باسم "جيش تحرير العمال والفلاحين".

وذكرت وسائل إعلام أن محكمة استئناف أوسترا لاند سريت العليا قضت برفض طلب أنقرة إعادة موسى دوغان (تركي الجنسية) رغم موافقة النيابة العامة على الطلب.

ويقبع دوغان الصادر بحقه حكما بالحبس مدى الحياة في تركيا، منذ 9 شهور في سجن وسترا بالعاصمة الدنماركية كوبنهاغن.

وتتهم أنقرة عدة دول أوروبية بازدواجية المعايير تجاه القوانين الدولية، واحتضان عناصر وأعضاء منظمات إرهابية تستهدف تركيا وترفض مثولهم أمام العدالة.

وعام 1993، حكم القضاء التركي بإعدام دوغان لاتهامه بارتكاب جرائم نهب وسرقة عدة بنوك، فضلا عن عضويته بالجناح المسلح للجيش الشيوعي.

لكنّ دوغان نجح في الهرب من محبسه عام 2003 وفر إلى أوروبا، وتنقل فيها من مدينة إلى أخرى بشكل دوري.

وفي 2006، تحول الحكم الصادر بحقه من الإعدام إلى الحبس مدى الحياة، نظرا إلى إلغاء عقوبة الإعدام في تركيا.