كوريا الشمالية محذرة واشنطن: المناورات المقررة مع سول هي "صب للزيت على النار"

وكالة الأنباء الفرنسية
إسطنبول
نشر في 20.08.2017 13:03
آخر تحديث في 20.08.2017 21:01
كوريا الشمالية محذرة واشنطن: المناورات المقررة مع سول هي صب للزيت على النار

حذرت كوريا الشمالية الولايات المتحدة الاحد من أنها "تصب الزيت على النار" من خلال المناورات العسكرية المقرر أن تبدأ الاثنين مع سول، فيما بلغ التوتر بين واشنطن وبيونغ يانع ذروته.

اختبرت بيونغ يانغ صاروخين بالستيين عابرين للقارات في تموز/يوليو، وجعلت على ما يبدو في مرماهما قسما كبيرا من القارة الأمريكية. وردا على ذلك، هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب "بالنار والغضب".

وعلى ذلك ردت بيونغ يانغ متوعدة باطلاق رشقات من الصواريخ على جزيرة غوام الأمريكية في المحيط الهادئ. ثم أعلن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون إنه سيجمد هذا المشروع، لكنه حذر من ان مصيره يتوقف على سلوك واشنطن.

وتبدأ سول وواشنطن الاثنين مناورتهما العسكرية السنوية المشتركة التي سيتدرب خلالها عشرات آلاف الجنود على حماية كوريا الجنوبية من هجوم كوري شمالي.

وترى بيونغ يانغ أن هذه المناورات هي محاكاة استفزازية لاجتياح أراضيها. وفي كل سنة تلوح برد عسكري.

وجاء في افتتاحية الأحد لصحيفة "رودونغ سينمون" الناطقة باسم النظام، أن "هذه المناورات المشتركة هي التعبير الاكثر وضوحا لعدائهما حيالنا، ولا يضمن أحد ألا تتطور هذه المناورة الى معارك حقيقية".

واضافت أن "المناورات العسكرية المشتركة هي بمثابة صب الزيت على النار وستزيد من خطورة الوضع في شبه الجزيرة".

وأعلنت وزارة الخارجية الامريكية أن المناورات المشتركة التي ترقى الى 1967، وتستند الى حد كبير الى المحاكاة الحاسوبية، ستجرى في موعدها المحدد.

ورفضت أن تقول ما اذا كان المسؤولون سيقلصون من حجمها، حرصا على التهدئة. لكن وزارة الدفاع الكورية الجنوبية أعلنت مشاركة 17،500 جندي، وهذا ما يعد خفضا مقارنة بـ 25 ألفا من مشاة البحرية الأمريكية في مناورات 2016.

وذكرت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء أن الحلفين يدرسان إمكانية توسيع مشروعهما الأساسي من خلال نشر حاملتي طائرات قرب شبه الجزيرة في إطار هذه المناورات.

وفي المقابل، رأى الجنرال جونغ كيونغ-دو رئيس اركان الجيوش، أن الوضع الراهن "اخطر من اي وقت مضى". وحذر بيونغ يانغ من أنها تعرض نفسها لعمليات انتقامية غير مسبوقة إذا ما شنت هجوما.

وقال "إذا قام العدو باستفزاز، فسيتخذ جيشنا تدابير انتقامية قوية وحازمة تجعله يندم".