لافروف يعرب عن أمل بلاده في إقامة منطقة خفض تصعيد بإدلب قريبا

وكالة الأناضول للأنباء
موسكو
نشر في 24.08.2017 21:20
آخر تحديث في 24.08.2017 21:31
أرشيفيىة  (وكالة الأنباء الفرنسية) أرشيفيىة (وكالة الأنباء الفرنسية)

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن بلاده تأمل إقامة منطقة "خفض تصعيد"، في وقت قريب، بمحافظة إدلب شمال غربي سوريا.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي، عقب لقائه نظيره الكمبودي، بارك سوخون، في العاصمة الروسية موسكو، حيث أعرب عن أمل بلاده، في إعلان "منطقة خفض تصعيد رابعة في إدلب، بعد غربي سوريا، والغوطة الشرقية (ريف دمشق) وحمص"، في ضوء المشاورات بين روسيا وتركيا وإيران.

يذكر أن روسيا وتركيا وإيران، اتفقت خلال مباحثات أستانا، بالعاصمة الكازاخية، في مايو/أيار الماضي، على إقامة 4 مناطق خفض تصعيد في سوريا، بما فيها إدلب.

كما تطرق لافروف إلى الإستراتيجية الجديدة للولايات المتحدة حيال أفغانستان، التي أعلنها الرئيس دونالد ترامب مؤخرا، حيث رأى أن الجهود المبذولة عبر الطرق العسكرية في أفغانستان، "بدون جدوى".

واعتبر أن الإستراتيجية الجديدة، تحوم حولها علامات استفهام، فيما يتعلق بالمقاربة الأمريكية تجاه حركة طالبان.

وأردف: حسب فهمي، فإن الولايات المتحدة سيمكنها التواصل مع طالبان، دون أي شرط مسبق، وهذا يخلق وضعاً يتعارض مع المقاربة المتفق عليها على صعيد الأمم المتحدة".

وأعرب عن أمل موسكو في أن تقوم الولايات المتحدة، بإيضاح مقاربتها الجديدة حيال طالبان.