غارة أمريكية تقتل زعيم حركة "طالبان باكستان" في إقليم وزيرستان

اسطنبول
غارة أمريكية تقتل زعيم حركة طالبان باكستان في إقليم وزيرستان

لقّي خان سعيد ساجنا، زعيم حركة "طالبان" الباكستانية حتفه، اليوم الجمعة، بغارة أمريكية في إقليم "وزيرستان" شمال غربي باكستان، بحسب مصادر رسمية.

ونقل موقع قناة "طلوع نيوز" الأفغانية عن مصادر حكومية قولها إن "الغارة الأمريكية قتلت "ساجنا" صباح اليوم شمالي إقليم وزيرستان".

من جهتها، ذكرت صحيفة " إكسبرس تريبيون" الباكستانية أن "ساجنا" قتل في غارة أمريكية استهدفت إقليم "بارمال" المتاخم للحدود الباكستانية.

ونقلت الصحيفة عن مصادر رسمية قولها إنه "قتل مع ابن أخيه إسماعيل واثنين من الحراس".

ويعتقد أن ساجنا هو العقل المدبر للهجوم على سجن شمال غربي باكستان، أسفر عن تحرير نحو 400 سجين في عام 2012 والهجوم على قاعدة بحرية باكستانية كبيرة.

وفي 2 نوفمبر/ تشرين الثاني 2013، اختارت حركة "طالبان باكستان" خان سعيد ساجنا زعيما جديدا بعد مقتل زعيمها السابق حكيم الله محسود في غارة شنتها طائرة أمريكية بدون طيار.

وتتصاعد حدة التوتر بين البلدين المتجاورين وسط اتهامات متبادلة بإيواء مسلحين.

وتتهم واشنطن وكابل باكستان بدعم حركة "طالبان" والتدخل في أعمال العنف التي تشهدها أفغانستان، بينما تنفي باكستان هذه الاتهامات.

وتعتبر باكستان الضربات الجوية التي تنفذها طائرات من دون طيار انتهاكًا لسيادتها، فيما تتهم واشنطن إسلام آباد بتوفير ملاذات آمنة لمسلحين، وهو ما تنفيه الأخيرة.