مسؤولون أمريكيون: إسرائيل تستعد لعمل عسكري محتمل ضد إيران وتطلب دعم واشنطن

وكالة الأناضول للأنباء
واشنطن
نشر في 01.05.2018 21:02
آخر تحديث في 02.05.2018 01:27
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أثناء عرض توضيحي بوزارة الدفاع الإسرائيلية حول البرنامج النووي الإيراني 30 أبريل 2018 (رويترز) رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أثناء عرض توضيحي بوزارة الدفاع الإسرائيلية حول البرنامج النووي الإيراني 30 أبريل 2018 (رويترز)

قال ثلاثة مسؤولين أمريكيين، اليوم الثلاثاء، إن إسرائيل تستعد لتنفيذ عمل عسكري محتمل ضد إيران، بحسب ما نقلته عنهم شبكة "إن بي سي نيوز" التلفزيونية الأمريكية.

وأضاف المسؤولون (لم تكشف الشبكة عن هوياتهم) أن إسرائيل تطلب دعم ومساعدة الولايات المتحدة الأمريكية في هذا العمل المحتمل، دون تفاصيل.

وتابعوا أن "قصف إسرائيل في مدينة حماة غربي سوريا، أول أمس الأحد، ما أسفر عن مقتل نحو 24 عسكريا إيرانيا، يعد أحد المؤشرات على تحركها نحو القيام بعمل عسكري محتمل".

واعتبروا أن ذلك ربما يعد مؤشراً على "إمكانية اندلاع حرب مفتوحة بين إسرائيل وإيران".

وقال وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، أمس، إن نظيره الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، نقل له قلق إسرائيل من "وجود وتصرفات إيران في سوريا"، خلال اجتماع بوزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون)، الأسبوع الماضي، بحسب الشبكة الأمريكية.

وأضاف ماتيس أن "القوات الإيرانية، -أو القوات التي تعمل بالوكالة لصالحهاـ، حاولت الاقتراب من الحدود الإسرائيلية كثيرا، وقد لاحظتم أن إسرائيل اتخذت إجراء حيال ذلك".

وتتواتر أنباء عن تحرك إسرائيلي محتمل ضد إيران منذ أن أقر الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي، أمس، قانوناً يمنح نتنياهو سلطة إعلان حرب، بعد الحصول على موافقة وزير الدفاع، في خطوة سبقها في اليوم نفسه مؤتمر صحفي وجه فيه نتنياهو اتهامات لطهران بشأن برنامجها النووي.

وحتى الساعة 16:40 تغ لم يصدر تعليق رسمي من إسرائيل ولا الولايات المتحدة الأمريكية بشأن ما نقلته الشبكة الأمريكية.

غير أن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، قال، في مقابلة مع شبكة "سي إن إن" الأمريكية، اليوم، إن إسرائيل لا تسعى إلى خوض حرب ضد إيران.

وتعتبر كل من إسرائيل وإيران الدولة الأخرى العدو الأول لها.