أنصار المعارضة الأرمينية يشلون الحركة في البلاد

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 02.05.2018 12:40
آخر تحديث في 02.05.2018 13:39
أنصار المعارضة الأرمينية يحتجون في العاصمة الأرمينية يريفان - الفرنسية أنصار المعارضة الأرمينية يحتجون في العاصمة الأرمينية يريفان - الفرنسية

أصيبت الحياة في العاصمة الأرمينية بالشلل، اليوم الأربعاء، عقب دعوة زعيم المعارضة نيكول باشينيان، أنصاره إلى القيام بإضراب عقب فشله في نيل ثقة البرلمان لتولي رئاسة الوزراء.

وتمكن أنصار باشينيان اعتبارًا من صباح اليوم، من إغلاق جميع الشوارع الرئيسية في العاصمة وشل حركة المرور؛ ما اضطر العديد من المسافرين إلى الذهاب إلى المطار سيرًا على الأقدام.

وفي الوقت نفسه، قام أنصار باشينيان بمنع عربات وحافلات النقل العام من العمل، ما أعاق العديد من الموظفين من الوصول إلى أماكن عملهم.

من ناحية أخرى، أغلقت العديد من المتاجر في يريفان أبوابها، فيما قام أنصار باشينيان بإغلاق مداخل الوزارات بواسطة السيارات.

ودعا باشينيان أمس أنصاره إلى تنفيذ إضراب عام اليوم الأربعاء، وإغلاق المطارات والشوارع وخطوط المترو، عقب فشله في نيل ثقة البرلمان لتولي رئاسة الوزراء.

وفشل باشينيان، وهو المرشح الوحيد، في نيل ثقة البرلمان لتولي منصب رئيس الوزراء، حيث حصل، في وقت سابق أمس على تأييد 45 نائبًا مقابل رفض 57.

وأفادت الإذاعة الأرمينية الرسمية بأنه سيتم إجراء تصويت جديد خلال أسبوع.

ولم يتقدم الحزب الجمهوري الحاكم بمرشح لمنصب رئاسة الوزراء، بدعوى رغبته في تجنب التصعيد السياسي في البلاد.

وقاد زعيم المعارضة احتجاجات مناهضة للحكومة، استمرت أسبوعين، في الدولة الحليفة لروسيا والواقعة في جنوب القوقاز، ما أدى إلى استقالة رئيس الوزراء سيرج سركسيان الذي شغل منصب الرئيس لـ10 سنوات.

وتتهم المعارضة رئيس الوزراء المستقيل والحزب الحاكم (منذ عام 1999)، بالفساد واحتكار السلطة.