طهران: قد نبقى ضمن الاتفاق النووي حتى إذا انسحبت واشنطن منه

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 07.05.2018 17:36
آخر تحديث في 07.05.2018 21:07
طهران: قد نبقى ضمن الاتفاق النووي حتى إذا انسحبت واشنطن منه

أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني، الاثنين، أن بلاده يمكن أن تبقى في الاتفاق النووي الإيراني حتى إذا قررت الولايات المتحدة الانسحاب منه شرط أن يضمن الأطراف الآخرون تحقيق أهداف طهران.

وقال روحاني: "إما أن تتحقق أهدافنا من الاتفاق النووي بضمان من الأطراف غير الأميركيين، وإما أن لا تكون الحال كذلك ونتابع طريقنا" بحسب ما أوردت الرئاسة الإيرانية على موقعها الإلكتروني.

وسيعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب بحلول 12 ايار/مايو ما إذا كان سينسحب من الاتفاق النووي الإيراني المبرم في تموز/ يوليو 2015 في فيينا بين إيران ومجموعة 5+1 (الصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا وألمانيا).

وكان روحاني أعلن الأحد أن واشنطن ستندم "ندما تاريخيا" إذا انسحبت من الاتفاق كما يهدد ترامب منذ اشهر.

وكرر الرئيس الإيراني الاثنين "لقد فكرنا في كل السيناريوهات واتخذنا الإجراءات المناسبة. ستكون الولايات المتحدة أكبر خاسر في هذه القضية".

وتعد إشارة روحاني إلى احتمالية بقاء إيران ضمن الاتفاق النووي رغم الانسحاب الأمريكي المحتمل على النقيض من تصريحات سابقة شدد فيها المسؤولون الإيرانيون وبينهم الرئيس على أن إيران ستنسحب إذا ما نفذ ترامب تهديده.

والخميس، حذر مستشار المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي من أن إيران ستنسحب من الاتفاق في حال خروج واشنطن منه.