ماليزيا.. ضبط نحو 30 مليون دولار في مداهمات لمنازل مرتبطة بنجيب

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 25.05.2018 13:54
آخر تحديث في 25.05.2018 14:03
رئيس الوزراء الماليزي السابق خلال مغادرته مقر لجنة مكافحة الفساد رئيس الوزراء الماليزي السابق خلال مغادرته مقر لجنة مكافحة الفساد

أعلنت الشرطة الماليزية الجمعة أنها ضبطت أكثر من 400 حقيبة يدوية ومبالغ مالية تصل إلى ثلاثين مليون دولار خلال مداهمات لشقق فاخرة، في إطار التحقيق في وقائع فساد تطال رئيس الوزراء السابق نجيب عبد الرزاق.

وعثرت الشرطة على هذه الأموال والحقائب اليدوية الفاخرة المحشوة بالأموال والمجوهرات والساعات في وحدتين سكنيتين في كوالالمبور.

وفتشت الشرطة 12 موقعاً، بما فيها منزل رئيس الوزراء السابق، الأسبوع الفائت في إطار التحقيق في فضيحة مرتبطة بالصندوق الاستثماري السيادي "1ام دي بي".

وقال عمر سينغ مسؤول دائرة الجرائم المالية في الشرطة: "تضمنت الأموال التي عثر عليها، 26 عملة مختلفة، إجمالي قيمتها حتى يوم أمس 114 مليون رينغيت (28,6 مليون دولار)".

من جهته، يصر حزب نجيب الذي هزم في الانتخابات "حزب منظمة الملايو الوطنية المتحدة" على أن الأموال التي تم ضبطها كانت أموالا حزبية يتعين على نجيب إعادتها للحزب.

وقال الحزب في بيان إن "التمويل السياسي مسموح به بموجب قوانيننا".

وتابع: "نتيجة لذلك، تسعى منظمة الملايو الوطنية المتحدة لاسترداد هذه الأموال وتطلب من الشرطة الإفراج عن هذه الأموال وإعادتها إلى الحزب بعد الانتهاء من جميع الإجراءات القانونية والتحقيقات من قبل السلطات المختصة".

وكان مهاتير محمد، رئيس الوزراء الجديد، منع نجيب من السفر في أعقاب الانتخابات، على خلفية اتهامات في قضايا فساد وغسيل أموال، امتدت في أنحاء العالم.