مقتل 4 في تفجير انتحاري بكابول استهدف اجتماعاً لعلماء الدين

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 04.06.2018 11:54
آخر تحديث في 04.06.2018 16:59
مدخل مجمع مجلس علماء الدين في كابول الذي استهدفه التفجير مدخل مجمع مجلس علماء الدين في كابول الذي استهدفه التفجير

قالت شرطة كابول إن تفجيراً انتحاريا في العاصمة الأفغانية بالقرب من تجمع لكبار علماء الدين في البلاد، أسفر عن مقتل أربعة أشخاص على الأقل وإصابة شخص خامس.

قبيل الهجوم، أصدر المجلس الديني الأفغاني -المعروف باسم مجلس العلماء الأفغاني- فتوى تحرم التفجيرات الانتحارية ودعا إلى محادثات سلام لإنهاء الحرب الأفغانية.

وقال غفور عزيز قائد شرطة المنطقة الخامسة في كابول إن الانفجار نجم عن تفجير انتحاري قرب مدخل المجمع الذي كان يجتمع فيه المجلس، تحت الخيمة التقليدية للويا جيرغا أو مجلس الشيوخ.

وأضاف عزيز أنه لو توغل المهاجم أكثر، لكان عدد الضحايا أكبر كثيرا.

ولم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها عن الهجوم.

وتجمع نحو ألفي عضو من أعضاء المجلس لحضور اجتماع مجلس اللويا جيرغا في خيمة تقليدية أقيمت للاجتماع في المنطقة الخامسة بالعاصمة.

ووقع الانفجار عقب انتهاء الاجتماع بينما كان المشاركون على وشك المغادرة.

وناشد المجلس في بيان الفتوى التي أصدرها قبيل الهجوم كل من قوات الحكومة الأفغانية وطالبان ومسلحين آخرين وقف القتال والاتفاق على وقف إطلاق النار.

كما دعا إلى مفاوضات سلام بين الجانبين. وهذه أول مرة يصدر فيها المجلس مثل هذه المناشدة.

وقال البيان: "الحرب المستمرة في أفغانستان غير قانونية وليست لها جذور في الشريعة الإسلامية. إنها غير قانونية وفقا لأحكام الشريعة ولن تؤدي إلا إلى سفك دماء المسلمين."