مسؤول إيراني سابق: وفاة "رفسنجاني" لم تكن طبيعية

ديلي صباح ووكالات
إٍسطنبول
نشر في 10.06.2018 14:07
آخر تحديث في 10.06.2018 14:17
غلام علي رجائي مستشار رفسنجاني السابق غلام علي رجائي مستشار رفسنجاني السابق

قال غلام علي رجائي، المستشار السابق للرئيس الإيراني الراحل، هاشمي رفسنجاني، إن الأخير "لم يمت ميتة طبيعة".

وشكك رجائي في تصريح لموقع "إنصاف نيوز" الإخباري المحلي، في وفاة رفسنجاني دون أن يتهم جهة محددة.

وقال: "أنا لست شرطيًا أو رجل استخبارات؛ ولكن ما أعلمه أن هناك أمرًا ما في هذا الوفاة، وما حدث لم يكن أزمة قلبية أو موتًا طبيعيًا".

وأكد أن الغموض ما يزال يلفّ وفاة رفسجاني، مبينًا أن الحقيقة ستظهر بعد عشرات السنين.

وشدد أن الجميع يعلم ما قالته عفّت مرعشي، زوجة رفسنجاني بأن الأخير ذكر أمامها أسماء بعض الشخصيات قبل وفاته بعشرة أيام وأنهم يريدون قتله.

وأواخر العام الماضي، قالت" فائزة" ابنتة رفسنجاني، إن الفحوص التي أُجريت أظهرت وجود إشعاعات أكثر من المعتاد بـ 10 أضعاف، في جثة والدها.

وفي 8 يناير/ كانون الثاني 2017، توفي رفسنجاني، الذي كان يشغل منصب رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام، إثر جلطة قلبية تعرض لها، عن عمر ناهز 82 عاماً، وفق ما أعلن حينها.

وتولى رفسنجاني رئاسة إيران لفترتين متتاليتين بين عامي 1989 و1997، وتم دفنه في حرم جامعة طهران، عقب مراسم تشييعه.