هل تواجه إيران أزمة حقيقية في مياه الشرب؟

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
نشر في 12.06.2018 17:24
آخر تحديث في 12.06.2018 17:25
نهر تاجان في شمال إيران (عن الإنترنت) نهر تاجان في شمال إيران (عن الإنترنت)

دق رئيس لجنة حماية البيئة في البرلمان الإيراني ناقوس الخطر فيما يتعلق باحتياطي المياه في إيران.

فقد نقلت وكالة أنباء برلمان إيران، اليوم الثلاثاء، عن محمد رضا تابش قوله "إن مناخ إيران هش للغاية، ولا يتحمل استهلاك المياه بدون عناية، وإن أجراس الخطر تدق بخصوص احتياطي المياه الاستراتيجية لدينا".

وأشار إلى أن احتياطات المياه في إيران قد نضبت بشكل كبير؛ مضيفاً أن 180 مليار متر مكعب من مياه الشرب، أي بمقدار 80 بالمائة من احتياطي إجمالي المياه خلال 36 سنة الأخيرة، قد استهلكت.

ولفت رئيس اللجنة إلى أن البحيرات في إيران تواجه خطر النضوب جراء الجفاف الذي يضرب البلاد. وأردف "أن جفاف بحيرة مثل بحيرة أورميه، تشكل مشكلة بيئية كبيرة في إيران".

ودعا إلى ضرورة اتخاذ تدابير عاجلة لحماية البيئة في البلاد التي تواجه وضعاً استثنائياً.

هذا وتشهد إيران توترا في عدة مناطق بسبب تراجع حاد في كمية المياه على إثر موجة جفاف تضرب البلاد منذ عشر سنوات. كما يوجه الخبراء أصابع الاتهام إلى سوء إدارة المياه في البلاد والتسبب في اتساع الأزمة البيئية.