الرئيس أردوغان قدوة للسياسيين في باكستان

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
نشر في 23.06.2018 11:04
أردوغان مستقبلا السياسي الباكستاني شهباز شريف (من الأرشيف) أردوغان مستقبلا السياسي الباكستاني شهباز شريف (من الأرشيف)

يحظى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ومسيرته السياسية الحافلة بالإنجازات بشعبية كبيرة خارج تركيا وينظر إليه كنموذج يحتذى، مثلما هو الحال مع عدد من زعماء أحزاب سياسية كبرى في باكستان ممن يريدون السير على خطى للنهوض ببلادهم، في حال فوزهم بالانتخابات العامة المقبلة.

وقدّم زعماء أحزاب مثل "الرابطة الإسلامية" (جناح رئيس الوزراء السابق نواز شريف)، وحزب "مجلس الأمل المتحد" (تحالف أحزاب دينية)، في خطاباتهم الجماهيرية وعودا بجعل باكستان قوة اقتصادية تسير على خطى الرئيس أردوغان، وذلك في حال فوزهم بالانتخابات المقررة في 25 يوليو/ تموز المقبل.

ونشر شهباز شريف، رئيس حزب "الرابطة الإسلامية" ومرشّحه لرئاسة الوزراء، تغريدة عبر "تويتر"، أرفقها بصورة يظهر فيها مع أردوغان.

وكتب فيها: "زعيمان ينتميان إلى بلدين شقيقين يقدمان قضية لإعادة انتخابهما لخدمة شعبيهما".

وأضاف: "ما يميزهما عن الباقي هو تفانيهما وسجلهما الرائعين في خدمة بلديهما".

بدوره، تعهّد سراج الحق، نائب رئيس "مجلس الأمل المتحد" ورئيس "الجماعة الإسلامية"، أحد الأحزاب الدينية الرئيسية في باكستان، بإحداث "تغيير" في البلاد تماشيا مع ما قدمه أردوغان لتركيا.

وقال "الحق"، وهو أيضًا عضو في مجلس الشيوخ، خلال تجمع انتخابي في مقاطعته الأم "دير" الحدودية مع أفغانستان: "باكستان وتركيا دولتان عظيمتان. لقد صعدت تركيا أدراج التقدم لمجرد أن لديها زعيمًا مثل أردوغان".

وتابع: "إذا قام الباكستانيون بانتخاب قادة مثله، فيمكننا أيضًا إحراز تقدم في البلاد".