وزير الدفاع الأمريكي: الالتزام الأمريكي تجاه كوريا الجنوبية لا يزال صارما

وكالة اسوشيتد برس
اسطنبول
نشر في 28.06.2018 10:40
آخر تحديث في 28.06.2018 10:45
وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس يسار، وزير الدفاع الكوري الجنوبي سونغ يونغ مو يمين وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس "يسار"، وزير الدفاع الكوري الجنوبي سونغ يونغ مو "يمين"

أكد وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس لنظيره الكوري الجنوبي سونغ يونغ مو أن بلاده لن تخفض عديد قواتها المتمركزة حاليا في شبه الجزيرة الكورية.

وقال ماتيس "الالتزام الأمريكي تجاه كوريا الجنوبية لا يزال صارما. الولايات المتحدة ستواصل استخدام كامل قدراتها الدبلوماسية والعسكرية لدعم هذا الالتزام."

التقى ماتيس سونغ خلال توقف قصير بينما كان في طريقه من الصين إلى اليابان.

ويتمركز نحو 28500 جندي أمريكي حاليا في كوريا الجنوبية.

حملت كلمات ماتيس رسالة طمأنة واضحة للكوريين الجنوبيين في أعقاب إلغاء مناورات عسكرية مشتركة بين البلدين كانت مقررة في وقت لاحق هذا العام.

وذكر ماتيس أن الالتزام الأمريكي يتضمن الاحتفاظ "بعديد القوات الامريكية الحالية" في شبه الجزيرة الكورية.

وأضاف "القرار الذي صدر مؤخرا بتعليق مناورات (فريدم غارديان) يخلق فرصة متزايدة لدبلوماسيينا من أجل التفاوض، ما يزيد من احتمالات التوصل إلى حل سلمي في شبه الجزيرة الكورية".

ألغيت المناورات بعد قمة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

من جانبه قال سونغ إن اجتماعات كيم المنفصلة مع ترامب والرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-إن وضعت أساسا لسلام دائم في شبه الجزيرة الكورية.

وأضاف "إذا التزمت كوريا الشمالية بتعهداتها المتعلقة بنزع السلاح النووي وأثبتت رغبتها في اتخاذ إجراءات لتحقيق ذلك، فسوف نواصل وضع تدابير لبناء الثقة المتبادلة وإحلال السلام."