نتنياهو مجددا تحت التحقيق بتهم الفساد

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 29.06.2018 11:53
آخر تحديث في 29.06.2018 12:13
نتنياهو مجددا تحت التحقيق بتهم الفساد

قالت وسائل إعلام عبرية إن الشرطة تنوي التحقيق مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مجددا الأسبوع القادم بشبه الفساد.

وقالت صحيفة "معاريف"، اليوم، "يتوقع أن تحقق الشرطة مع نتنياهو الأسبوع القادم وبحد أقصى مطلع الأسبوع الذي يليه".

وأضافت إن التحقيق سيتركز على شبهات منح نتنياهو تسهيلات لشركة "بيزك" للاتصالات مقابل حصول رئيس الوزراء وعائلته على تغطية إعلامية إيجابية في موقع "والا" الإخباري الذي يملكه شاؤول الوفيتش الذي عمل في السابق مديرا عاما لشركة "بيزك".

وتعرف القضية إعلاميا في إسرائيل باسم "الملف 4000".

وقالت الصحيفة "سيتعين على رئيس الوزراء الإجابة على الأسئلة التي أثارتها شهادة (المساعد السابق لنتنياهو) نير حيفتس إلى النيابة العامة".

وكانت النيابة العامة قد توصلت مطلع مارس/آذار الماضي إلى اتفاق حق عام مع حيفتس للإدلاء بشهادة ضد نتنياهو مقابل عدم سجنه.

وكانت الشرطة حققت خلال أكثر من عام مضى عدة مرات مع نتنياهو كان آخرها قبل أسبوعين حيث امتد التحقيق لنحو 5 ساعات.

وسبق للشرطة أن أوصت منتصف شهر فبراير/شباط الماضي بإدانة نتنياهو في "ملف 1000" والمتعلق بحصول نتنياهو على منافع من رجال أعمال و"ملف 2000" المتعلق بإجراء نتنياهو محادثات مع ناشر صحيفة "يديعوت أحرونوت" أرنون موزيس للحصول على تغطية إعلامية إيجابية مقابل التضييق على توسع صحيفة "إسرائيل اليوم".

ولكن المستشار القانوني للحكومة أفيخاي مندلبليت لم يقرر حتى الآن تقديم لائحة اتهام ضد نتنياهو.