احتجاجا على اعتقال دبلوماسي إيراني في ألمانيا.. طهران تستدعي سفيرين وقائم بأعمال أوروبيين

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 04.07.2018 22:37
آخر تحديث في 05.07.2018 03:12
طهران طهران

استدعت طهران سفيرين وقائم بأعمال 3 دول أوروبية معتمدين لديها، احتجاجا على اعتقال دبلوماسي إيراني في ألمانيا، قبل أيام.

وقالت الخارجية الإيرانية، اليوم الأربعاء، في بيان نقلته وكالة أنباء "فارس" الإيرانية (شبه رسمية)، إنها "استدعت سفيري فرنسا وبلجيكا والقائم بالأعمال الألماني، احتجاجا على اعتقال دبلوماسي إيراني في ألمانيا".

ونقلت الوكالة عن المتحدث باسم الوزارة، بهرام قاسمي، قوله: "عبر نائب وزير الخارجية الإيراني، عن احتجاج طهران الشديد على اعتقال دبلوماسي إيراني في ألمانيا".

وأضاف: "شدد نائب وزير الخارجية، على ضرورة الإفراج عنه، فورا، وبدون شروط؛ نظرا إلى الحصانة التي يتمتع بها الدبلوماسيون، بموجب معاهدة فيينا".

ولفت قاسمي إلى أن "الاعتقال مخطط للإضرار بالعلاقات الإيرانية الأوروبية، خصوصا في وقت يزور فيه الرئيس، حسن روحاني، أوروبا لإنقاذ الاتفاق النووي، بعد انسحاب واشنطن منه.

وفي 8 مايو/ أيار الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الانسحاب من الاتفاق النووي الموقع مع إيران في 2015، وتمسكت به الدول الأوروبية.

ومساء أمس الثلاثاء، وصل الرئيس الإيراني العاصمة النمساوية، ضمن جولة أوروبية شملت سويسرا أيضاً.

ونقلت الوكالة نفسها عن السفير الفرنسي قوله، إنه سيبلغ حكومته بالاحتجاج، فورا، وسيعلن الرد، في وقت لاحق.

ولم يوضح بيان الخارجية الإيرانية سبب استدعاء سفيري بلجيكا وفرنسا، غير أن مراقبين يربطون ذلك بإعلان إحباط مخطط لاستهداف مؤتمر للمعارضة الإيرانية بباريس.

وأعلن "المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية" (معارضة)، الاثنين الماضي، أن الشرطة البلجيكية أحبطت هجوما استهدف مؤتمرها السنوي، في باريس.

وقال المجلس، في بيان له، إن المخطط تورط فيه دبلوماسي إيراني، قبل إلقاء القبض عليه.