تايلاند.. عمليات إنقاذ ماراثونية لأطفال محاصرين في كهف وسط تناقص الأوكسجين

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 06.07.2018 12:14
آخر تحديث في 06.07.2018 12:55
تايلاند.. عمليات إنقاذ ماراثونية لأطفال محاصرين في كهف وسط تناقص الأوكسجين

أعلنت الأجهزة المسؤولة عن عملية إنقاذ 12 صبياً ومدرب كرة القدم الخاص بهم المحاصرين في كهف أغرقته مياه الفيضانات في شمال تايلاند أنهم لديهم "فترة زمنية محدودة" للخروج من هناك بينما يصارعون اليوم الجمعة الأحوال الجوية الآخذة في السوء ونقصان الأكسجين تحت الأرض.

وقد شهدت عملية الإنقاذ الشاملة داخل وحول كهف تام لوانغ نانغ نون في مقاطعة تشيانغ راي أول وفاة اليوم الجمعة عندما قضى ضابط سابق في القوات الخاصة التابعة للبحرية (سيل) نحبه تحت الماء خلال مهمة ليلية.

وفي مؤتمر صحفي، قال قائد "سيل" أرباكورن يوكونغكايو: "لم يعد بإمكاننا الانتظار لأن تكون جميع الأوضاع (ملائمة) لأن الظروف تضغط علينا... اعتقدنا أن بإمكان الصبية البقاء سالمين داخل الكهف لفترة ولكن الأوضاع تغيرت. لدينا فترة زمنية محدودة".

ينخفض الأكسجين داخل الكهف بسبب وجود العمال، وتعمل الأجهزة المعنية على مد خط أنابيب أكسجين إلى الداخل فضلا عن أسطوانات الأكسجين التي يستخدمها الغواصون، حسبما قال نارونغساك أوساتاناكورن حاكم مقاطعة تشيانغ راي.

وقال القائد البارز في الجيش تشالونغتشاي تشاياكام إن المهمة الأكثر إلحاحا الآن تتمثل في توفير خط أكسجين للصبية العالقين تحت الأرض ولكنهم في رعاية "سيل" بما في ذلك مسعفون.

وأضاف أن خط الأكسجين مرتبط بخط هاتف يوفر قناة اتصال مع الأطفال.