اليابان.. إعدام بقية أعضاء طائفة أوم الحقيقة المطلقة

وكالة الأنباء الفرنسية
إسطنبول
نشر في 26.07.2018 11:03
آخر تحديث في 26.07.2018 11:04
صحفيون وشرطة أمام مبنى السجن حيث تمت عمليات الإعدام (الفرنسية) صحفيون وشرطة أمام مبنى السجن حيث تمت عمليات الإعدام (الفرنسية)

أعلنت السلطات اليابانية إعدام من تبقى من أعضاء طائفة "أوم الحقيقة المطلقة" المسؤولة عن الاعتداء بغاز السارين في قطار الانفاق في طوكيو في 1995، الخميس في اليابان، وعددهم ستة.

وكانت قد أعدمت مطلع الشهر الجاري زعيم الطائفة المدعو شوكو اساهارا (اسمه الاصلي شيزو ماتسوموتو) مع ستة من أتباعه.

ورفضت وزارة العدل اليابانية الإدلاء بأي تعليق حول الموضوع. لكن وزيرة العدل يوكو كاميكاوا ستعقد مؤتمرا صحافيا في وقت لاحق من الخميس كما ذكرت شبكة التلفزيون "ان اتش كي".

هذا وقد صدرت احكام مختلفة على 190 عضوا آخر في الطائفة.

وكان الهجوم بغاز السارين الذي وقع في 20 آذار/مارس 1995 اسفر عن مقتل 13 شخصا وإصابة 6300 آخرين. وتتهم الطائفة بقتل 29 شخصا وجرح 6500 آخرين في المجموع.

وثبت القضاء في 2006 حكم الإعدام الذي صدر على اساهارا.