عمران خان يتقدم في النتائج الأولية للانتخابات الباكستانية وسط مزاعم تزوير

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 26.07.2018 12:00
آخر تحديث في 26.07.2018 12:12
عمران خان يتقدم في النتائج الأولية للانتخابات الباكستانية وسط مزاعم تزوير

اقترب عمران خان، نجم الكريكيت السابق الذي تحول إلى سياسي، اليوم الخميس، من الوصول إلى السلطة في باكستان بعد انتخابات عامة شابها تأخير طويل في إحصاء الأصوات ومزاعم من بعض الأحزاب السياسية بحدوث تلاعب وتزوير.

وبعد إحصاء نحو نصف الأصوات في الانتخابات التي أجريت أمس الأربعاء يتقدم حزب الحركة الوطنية من أجل العدالة في باكستان (تحريك إنصاف) الذي يتزعمه خان بوضوح على بقية الأحزاب.

لكن أنصار رئيس الوزراء السابق نواز شريف الذي يقضي حكما بالسجن قالوا إن عملية إحصاء الأصوات تمثل اعتداء على الديمقراطية في بلد له تاريخ من الحكم العسكري.

وقال مسؤول انتخابي كبير في باكستان إن نتائج الانتخابات العامة التي أجريت يوم الأربعاء تأخرت بسبب مسائل فنية، وإنه لا توجد "مؤامرة" فيما يتعلق بالتأخير.

وقال بابار يعقوب، سكرتير مفوضية الانتخابات في باكستان للصحفيين الأربعاء: "لا توجد مؤامرة ولا أي ضغوط في تأخير النتائج.. التأخير سببه تعطل منظومة إرسال النتائج".

وأغلقت مراكز الاقتراع في الانتخابات العامة في باكستان أبوابها يوم الأربعاء، وقد شهدت منافسة بين نجم الكريكيت السابق عمران خان وحزب رئيس الوزراء السابق المحتجز نواز شريف.

وينفي شريف ارتكاب أي مخالفات ويزعم أن المؤسستين العسكرية والقضائية القويتين هما آلتان دبرتا سقوطه. وحث أنصاره على منح حزبه، الذي يتزعمه الآن شقيقه، فترة ولاية ثانية. أما خان فهو شخصية معارضة منذ فترة طويلة وناشط في مجال مكافحة الفساد.

وكان من المفترض أن يتضح الفائز بالانتخابات حوالي الساعة الثانية صباحا بالتوقيت المحلي يوم الخميس (العاشرة مساءً بتوقيت غرينتش يوم الأربعاء).